محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

النيران تلتهم سيارة للشرطة خلال تظاهرة غير مرخص لها في باريس، الثلاثاء 18 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

اضرم متظاهرون النار في سيارة للشرطة الاربعاء وخرج منها شرطيان على عجل قرب ساحة الجمهورية في باريس خلال تجمع محظور ضد اعمال العنف التي ترتكبها الشرطة، وفق ما افاد صحافي من وكالة فرانس برس.

وردد نحو 300 متظاهر "الشرطيون خنازير وقتلة" و"الجميع يكره الشرطة" بعد ان صدتهم قوات الامن في وقت سابق بواسطة الغاز المسيل للدموع في ساحة الجمهورية حيث نظمت نقابات الشرطة تجمعا احتجاجا على "الكراهية ازاء الشرطة".

واوضحت قيادة الشرطة لفرانس برس ان مئة الى مئة وخمسين متظاهرا كانوا على بعد بضعة امتار من الساحة عندما صادفوا سيارة الشرطة.

راح خمسة عشر من بينهم يضربون السيارة بقضبان حديدية، وبالقوة اخرجوا شرطيين كانا في داخلها ثم القوا زجاجة حارقة عبر النافذة الخلفية المكسورة، وفق ما افاد المصدر نفسه.

واصيب الشرطيان بجروح طفيفة، وهما يعانيان من كدمات.

وتفحمت السيارة تماما، وعلى بعد بضعة امتار منها كانت هناك لافتة من كرتون كتب عليها "دجاج مشوي، ادفعوا ما يحلو لكم".

وتظاهر عدة مئات من رجال الشرطة بملابس مدنية في ساحة الجمهورية بدعوة من نقاباتهم، تنديدا بـ"الكراهية ازاء الشرطة"، بعد شهرين من الصدامات التي اتخذت منحى عنيفا في بعض الاحيان على هامش الاحتجاجات الاجتماعية ضد اصلاح قانون العمل الذي تفرضه الحكومة الاشتراكية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب