محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شارع غارق بمياه الامطار في الرياض في 13 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

تسببت امطار غزيرة تساقطت على الرياض ومناطق اخرى في السعودية مساء الثلاثاء بسيول وفيضانات في احياء عدة من العاصمة، ما ادى الى اضطراب في حركة السير واقفال المدارس.

وبدأ هطول الامطار في ساعة الذروة مساء الثلاثاء واستمر حتى فجر الاربعاء، بحسب وسائل الاعلام السعودية. وعلى رغم توقف الامطار في الصباح، الا ان بعض الطرق والشوارع لا تزال مغمورة بالمياه.

وقال المتحدث باسم المجلس البلدي في الرياض محمد الشويمان ان السلطات وضعت موضع التنفيذ "خطة طوارىء (...) للتدخل السريع ومعالجة المشكلات التي تعقب هطول الامطار".

واشار الى ان الاجراءات ستشمل خصوصا "المواقع المتضررة او المتعثرة من تجميع مياه الامطار"، داعيا السكان الى التعاون مع الجهات المختصة "وعدم التجمهر في تلك المواقع، لغرض التصوير او المشاهدة، لما يسببه ذلك من خطر على حياتهم".

وادت الامطار الى اكتظاظ السيارات على مدى كيلومترات في الشوارع التي غمرتها المياه، كما ان العديد من المركبات تعطلت جراء مستويات المياه.

وبحسب وكالة الانباء الرسمية، اعلنت وزارة التعليم تعليق الدراسة في مدينة الرياض والمحافظات التابعة لها "بسبب الاحوال الجوية".

كما علقت الدراسة في مدارس بمناطق في جنوب السعودية، لا سيما في عسير، حيث عادة ما تهطل الامطار بشكل اكبر من مناطق اخرى.

والرياض التي يبلغ عدد سكانها 5,7 ملايين شخص، كغيرها من المناطق السعودية ودول الخليج عموما، غير مجهزة ببنى تحتية مؤهلة لتصريف كميات كبيرة من الامطار لا سيما في حال هطولها بشكل متواصل لساعات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب