محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة (يمين) موقعا الاتفاق بين مالي وست مجموعات مسلحة لوقف المعارك

(afp_tickers)

توقع حكومة مالي وست مجموعات مسلحة في شمال البلاد الاحد اتفاق سلام في العاصمة الجزائرية، وفق ما افادت وزارة الخارجية الجزائرية وكالة فرانس برس.

وقال مصدر في الخارجية الجزائرية ان "الاطراف الماليين سيوقعون برعاية الجزائر اتفاق سلام صباح غد".

ودعت الخارجية الصحافيين الى "احتفال لتوقيع اتفاق السلام والمصالحة في مالي المنبثق من آلية الجزائر بالاحرف الاولى، الاحد في الاول من اذار/مارس في الساعة 8,30 (7,30 ت غ) في فندق اوراسي".

وكانت الوساطة الجزائرية عرضت اخيرا للطرفين مشروع اتفاق جديدا.

وبهدف ايجاد توازن بين مطلبي السيادة والحكم الذاتي المتناقضين، يدعو النص الذي حصلت فرانس برس على نسخة منه الى "اعادة بناء الوحدة الوطنية للبلاد على قواعد تحترم وحدة اراضيها وتاخذ في الاعتبار تنوعها الاتني والثقافي".

ووقع اطراف النزاع في 19 شباط/فبراير برعاية الجزائر والامم المتحدة "اعلانا" يلحظ وقفا فوريا "لكل اشكال العنف".

والمجموعات المسلحة الست هي الحركة الوطنية لتحرير ازواد والمجلس الاعلى لوحدة ازواد وحركة ازواد العربية وحركة ازواد العربية المنشقة وتنسيقية الشعب في ازواد وتنسيقية حركات وجبهات المقاومة الوطنية.

ومنذ تموز/يوليو 2014، اجرت الحكومة المالية والمجموعات الست خمس جولات تفاوضية اربع منها في الجزائر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب