محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

افرج عن رئيس الوزراء الليبي الاسبق علي زيدان بعد عشرة ايام من خطفه من قبل مجموعة مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس، وفق ما علم الاربعاء من احد المقربين منه.

وكان زيدان تولى منصب رئيس الوزراء بين تشرين الثاني/نوفمبر 2012 وآذار/مارس 2014. وغادر البلاد بعد ان اقاله البرلمان وسط اتهامات من مناوئيه بانه استولى على اموال عامة.

وقال كرم خالد وهو من اصدقاء زيدان لوكالة فرانس برس "افرج عن زيدان مساء الثلاثاء. وهو بصحة جيدة ومن المقرر ان يغادر اليوم (الاربعاء) ليبيا".

ولم يقدم المصدر مزيدا من التفاصيل بشان ملابسات او ظروف احتجاز زيدان. وكان اتهم الثلاثاء مجموعة مسلحة موالية لحكومة الوفاق الوطني بالوقوف وراء عملية الخطف.

خطف زيدان (67 عاما) في 13 آب/اغسطس من فندقه بطرابلس قبيل مؤتمر صحافي كان ينوي عقده للرد على اتهامه بالاستيلاء على اموال عامة.

وعاد زيدان الى ليبيا للمرة الاولى منذ اقالته في آذار/مارس 2014. وكان غادر بلاده رغم منع من السفر صادر عن النائب العام لتورط مفترض في قضية الاستيلاء على اموال عامة.

وسبق لزيدان ان خطف من مجموعة مسلحة لفترة قصيرة حين كان رئيسا للحكومة.

ومنذ الاطاحة بنظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في 2011 غرقت ليبيا في نزاعات بين مجموعات مسلحة وسلطات سياسية متنافسة على السلطة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب