محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون يراقبون الحدود مع سوريا من قرية مجدل شمس في الجولان المحتل

(afp_tickers)

سقط الاثنين صاروخان أطلقا من الأراضي السورية على الجزء الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان، فيما سقط في شمال اسرائيل صاروخ ثالث أطلق من جنوب لبنان، من دون أن يسفر انفجارها عن وقوع اصابات، بحسب ما أعلن الجيش الاسرائيلي.

وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس "سقطت ثلاثة صواريخ الاثنين في مناطق غير مأهولة في الجولان وشمال اسرائيل".

وأضاف ان "الصاروخين اللذين سقطا في الجولان اطلقا من سوريا والآخر الذي سقط قرب نهاريا (شمال) اطلق من لبنان".

ودوت صفارات الانذار مرارا في شمال اسرائيل بعدما سقط صاروخ اول مساء الاحد في الجولان من دون ان يسفر عن اصابات.

وكان الصاروخ الذي اطلق الاحد على الجولان المحتل الاول الذي يطلق من سوريا منذ بداية الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة فجر الثلاثاء.

وقتل فتى عربي اسرائيلي في حزيران/يونيو في الجولان باطلاق نار نسب للجيش السوري.

وتشهد مرتفعات الجولان توترا منذ بدء النزاع في سوريا في 2011، الا ان الحوادث فيها بقيت محدودة واقتصرت على اطلاق نار بالاسلحة الخفيفة او اطلاق هاون على اهداف للجيش الاسرائيلي الذي رد عليها في غالب الاحيان.

وتحتل اسرائيل منذ 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية التي اعلنت ضمها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي.

واسرائيل وسوريا في حالة حرب رسميا.

وفجر الاثنين أفاد مصدر امني لبناني ان اربعة صواريخ اطلقت من جنوب لبنان باتجاه اسرائيل ردت عليها المدفعية الاسرائيلية بقصف المنطقة التي اطلقت منها.

واكد الجيش الاسرائيلي ان "عدة صواريخ اطلقت من لبنان على غرب الجليل، من دون ان تسفر عن سقوط اصابات"، مضيفا انه رد بقصف مدفعي استهدف موقع اطلاق الصواريخ، وقدم ايضا شكوى بهذا الخصوص لدى قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة.

واطلقت صواريخ مماثلة من لبنان باتجاه اسرائيل يومي الجمعة والسبت من دون ان تسفر عن اصابات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب