محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبابات تركية قرب مدينة كيليس تطلق النار باتجاه سوريا في 16 شباط/فبراير 2016

(afp_tickers)

سقطت صواريخ عدة اطلقت من منطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا الاربعاء، على مدينة كيليس التركية (جنوب) لليوم الثالث على التوالي، من دون سقوط جرحى، ما استدعى ردا جديدا من انقرة.

وقال مسؤول تركي لوكالة فرانس برس فضل عدم كشف هويته ان "اربعة صواريخ اضافية سقطت على المدينة التركية الحدودية اليوم (الاربعاء)" مضيفا انها لم تسفر عن ضحايا.

وردت المدفعية التركية وفقا لقواعد الاشتباك، وفتحت النار الاربعاء على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية، وفق ما اوضح رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو.

وقال في خطاب القاه في انقرة "نحن نأخذ كل الاجراءات الضرورية لتأمين الحماية لبلادنا والسلام لشعبنا"، واعدا بجعل منفذي هذه "الاعتداءات" يدفعون "الثمن غاليا".

ومنذ مطلع العام تعرضت كيليس لسقوط صواريخ اطلقت بحسب الحكومة التركية الاسلامية-المحافظة من مناطق سورية يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية ما ادى الى مقتل مدنيين.

وفي مؤشر الى خطورة الوضع، توجه وزير الدفاع عصمت يلماظ الى كيليس بالاضافة الى مدير المخابرات حقان فيدان ورئيس اركان الجيش التركي خلوصي أكار.

وقال يلماظ للصحافيين اثر الجولة "اذا اعتدوا على تركيا، فانهم (منفذو الاعتداءات) سيواجهون ما هو اسوأ بكثير"

والثلاثاء، تظاهر مئات من سكان المدينة التي تضم 100 الف شخص نصفهم سوريون فروا من الحرب، للمطالبة بمزيد من الامن.

وتركيا التي اتهمت بالتساهل مع مجموعات المعارضة السورية الاكثر تشددا، انضمت الصيف الماضي الى التحالف المناهض للجهاديين بقيادة واشنطن وكثفت الاعتقالات في اوساط الجهاديين بعد سلسلة عمليات انتحارية نسبت الى خلايا قريبة من تنظيم الدولة الاسلامية على اراضيها.

وليل الثلاثاء الاربعاء، فتح الجيش التركي النار على مجموعة من اربعة اشخاص كانوا يحاولون اجتياز الحدود من مدينة جرابلس السورية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية ما ادى الى مقتل شخص، بحسب وكالة دوغان للانباء. واعتقل الثلاثة الاخرون وهم ثلاث نساء يشتبه بانتمائهن لتنظيم الدولة الاسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب