محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ناشطون مؤيدون للديموقراطية يتسلقون نصبا يرمز الى عودة هونغ كونغ الى السيادة الصينية عشية زيارة الرئيس الصيني تشي جينبينغ

(afp_tickers)

نفذ محتجون مؤيدون للديموقراطية اعتصاما الاربعاء في هونغ كونغ، عشية وصول الرئيس الصيني شي جينبنغ الحضور احتفالات الذكرى العشرين لاعادة المستعمرة البريطانية السابقة الى الصين.

واحاط جوشوا وونغ، احد وجوه الحركة المؤيدة للديموقراطية في 2014، وحوالى ثلاثين ناشطا آخرين نصبا تذكاريا يرمز الى عودة هونغ كونغ الى الحظيرة الصينية.

وبعد ثلاث ساعات اوقفت الشرطة المعتصمين ومن بينهم جوشوا وونغ واقتادتهم في عرباتها بتهمة "الازعاج العام".

ولدى اقتياده الى العربة هتف فان "احتجاج في الأول من تموز/يوليو" بمناسبة الذكرى.

وكانت الصين قدمت في 1997 التمثال المذهب الذي يمثل زهرة بوهينيا عملاقة أصبحت شعار هونغ كونغ، وهو موجود الى جانب مركز المؤتمرات الذي استضاف حينها حفل عودة هونغ كونغ الى الصين. وسيحضر فيه شي احتفالات الذكرى 20 خلال زيارته التي تبدأ الخميس.

وعمد بعض الناشطين الى تقييد انفسهم بالتمثال، فيما تسلق آخرون على اوراق زهرة البوهينيا.

ويعتقد بعض سكان هونغ كونغ ان الصين تقوم بتشديد هيمنتها على هذه المدينة، وخصوصا على الصعيد التعليمي ووسائل الاعلام او حرية التعبير.

وردد المحجتون "تعيش حركة المظلات"، ملمحين الى ثورة 2014.

ودعا الناشطون ايضا الى الافراج عن المنشق ليو تشياوبو، الحائز جائزة نوبل للسلام في 2010، والذي يعاني من مرض خطير والموجود في الاقامة الجبرية، والى الافراج عن "جميع السجناء السياسيين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب