محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كنيس يهودي في ستراسبورغ في 5 نيسان/ابريل 2006

(afp_tickers)

اقدم رجل مختل عقليا على طعن يهودي في مدينة ستراسبورغ شرق فرنسا الجمعة وهو يصرخ "الله اكبر" بحسب ما افادت الشرطة ومصادر في الحي اليهودي.

وصرح كبير حاخامات ستراسبورغ رينيه غوتمان لوكالة فرانس برس ان الضحية، وهو رجل في الستينات من العمر كان يرتدي القلنسوة اليهودية، تعرض للطعن في بطنه امام منزله في الحي اليهودي من المدينة.

واكد نقل المصاب الى المستشفى وجروحه ليست خطيرة.

وذكر العديد من شهود العيان ان المهاجم صرخ "الله اكبر" اثناء مهاجمته الضحية بسكين.

واكد مكتب المدعي المحلي اعتقال المهاجم مشيرا الى بدء التحقيق في الهجوم.

ولم تعلق الشرطة على الدافع وراء الهجوم الا انها قالت ان المشتبه به وهو رجل في الاربعينات من العمر، يعاني من اضطرابات عقلية.

وفي العام 2010 ادخل الى المستشفى بسبب مشاكل نفسيه بعد ان هاجم يهوديا اخر يرتدي القلنسوة في ستراسبورغ وضربه بعمود حديدي في ساحة عامة.

وقد اعلن الادعاء انذاك ان المهاجم يعتقد انه "ضحية مؤامرة يهودية" قال انها مسؤولة عن "جميع عثراته في الحياة".

ودان غوتمان الهجوم قائلا انه "لا يعكس باي حال من الاحوال الجو السائد في ستراسبورغ" التي تسكنها اقلية يهودية كبيرة.

الا انه دعا الى التحرك لمنع المهاجم من تكرار فعلته.

وقال "اذا عاد هذا الشخص الى الشارع، وطعن رجلا اخر يرتدي قلنسوة فستكون هذه مشكلة".

وياتي الهجوم بعد ان عانت فرنسا سلسلة من الهجمات التي نفذها جهاديون منذ مطلع 2015 بدءا من الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو الساخرة ومتجر للاطعمة اليهودية مرورا باعتداءات باريس ونيس وغيرها.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب