محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطيان يقفان امام قصر باكنغهام في لندن في 25 آب/اغسطس حيث فرضت السلطات طوقا امنيا اثر تعرض شرطيين لهجوم بسكين

(afp_tickers)

أعلنت الشرطة البريطانية انها اعتقلت مساء الجمعة رجلا مسلحا بسكين بعدما اصاب اثنين من عناصرها بجروح طفيفة خارج قصر باكينغهام، مقر اقامة الملكة اليزابيث الثانية في لندن.

وقالت شرطة العاصمة البريطانية في بيان ان الرجل الذي يعتقد ان عمره يتراوح بين 20 و30 عاما اوقف سيارته قرب سيارة للشرطة امام قصر باكينغهام قرابة الساعة 20:35 (19:35 ت غ).

واضافت ان عناصر الشرطة الموجودين في المكان لاحظوا سكينا كبيرا في سيارته فتوجهوا لاعتقاله وخلال عملية الاعتقال اصيب شرطيان بجروح طفيفة في ذراعيهما".

وبحسب البيان فان الشرطيين الجريحين تلقيا الاسعافات الاولية في موقع الهجوم ونقلا لاحقا الى المستشفى للعلاج.

وخلال عملية التوقيف اصيب المهاجم بجروح طفيفة استدعت نقله الى المستشفى للعلاج، على ان يتم اقتياده لاحقا الى مركز للشرطة حيث سيصار الى استجوابه.

واوضحت الشرطة ان الوقت لا يزال مبكرا لمعرفة ما اذا كانت تتعامل مع هجوم ارهابي ام لا.

وكان شهود عيان قالوا في تغريدات على تويتر ان المهاجم كان مسلحا بسيف، ونشروا تسجيلات فيديو ظهر فيها عدد كبير من سيارات الشرطة امام قصر باكينغهام الذي اغلقت كذلك الطرقات المؤدية اليه.

وبحسب شرطي في المكان فان "التحرك السريع والشجاع لشرطيين اتاح اعتقال المشتبه به سريعا جدا".

وحين وقع الهجوم لم تكن الملكة اليزابيث الثانية موجودة في لندن بل في قصرها في بالمورال باسكتلندا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب