أعلنت مصادر في المجتمع المدني أن نحو 120 شخصا مؤيدين للمعارض مارتن فايولو الذي حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية في الكونغو الديموقراطية، اعتقلوا السبت في كاسينغا بجنوب شرق البلاد.

وقال غيوم مامبوي الناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان في كاسينغا على بعد 120 كلم شمال لوبومباشي في إقليم كاتانغا العليا "نطلب الإفراج عن هؤلاء الأشخاص بلا شروط".

وأكد مصدر في المجتمع المدني طلب عدم كشف هويته عدد الموقوفين.

وكان فايولو حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 30 كانون الأول/ديسمبر 2018 بحصوله على 34,8 بالمئة من الأصوات. وأعلن فوز المعارض الآخر فيليكس تشيسيكيدي في هذه الانتخابات التي حصد فيها 38,7 بالمئة من الأصوات.

لكن فايولو دان نتائج الانتخابات الجمعة معتبرا أنها "انقلاب انتخابي" قام به الرئيس المنتهية ولايته جوزف كابيلا "بتواطؤ" مع تشيسيكيدي. وأكد فايولو أنه حصل على 61 بالمئة من الأصوات.

وقال مامبوي إن تصريحات فايولو دفعت أنصاره إلى النزول إلى الشوارع في كاسينغا ما أدى إلى رد من الشرطة.

وردا على أسئلة وكالة فرانس برس، رفضت الشرطة المحلية الإدلاء بأي تعليق.

من جهة أخرى، وعلى بعد نحو مئتي كيلومتر غربا، في كولويزي، جرت مواجهات بين أنصار فايولو ومؤيدي تشيسيكيدي سقط فيها جرحى واعتقل خلالها أشخاص، كما ذكرت إذاعة الأمم المتحدة "أوكابي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك