محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار عسكري تركي في سوروتش عند الحدود مع سوريا في 23 شباط/فبراير 2015

(afp_tickers)

اوقفت السلطات التركية 14 روسيا بينهم طالبة في جامعة موسكو كانوا يحاولون الانتقال الى سوريا بحسب ما نقلته وكالة ريا نوفوستي عن سفارة روسيا لدى انقرة اليوم الجمعة.

ونقل المصدر عن المتحدث باسم السفارة ايغور ميتياكوف قوله ان فرفارا كارولوفا (19 عاما) طالبة العلوم السياسية في جامعة موسكو التي اعلن سابقا اليوم عن توقيفها في كيليش، نقطة العبور الى سوريا، كانت برفقة 13 اخرين.

وتعذر الاتصال على الفور بالسفارة الروسية في تركيا.

واوقفت الشرطة التركية ايضا اربعة من اذربيجان ضمن المجموعة، بحسب مصدر في قوات الامن المحلية بحسب قناة لايف نيوز الروسية المعروفة بصلاتها بالمخابرات الروسية.

واكد المصدر ان "المجموعة تضم ست نساء واربعة رجال وثمانية اطفال".

واعلنت وزارة الداخلية الروسية صباح الجمعة توقيف الطالبة في جامعة موسكو موضحة ان ذلك تم بفضل "تحرك الانتربول والتنسيق بين قوات الامن التركية والروسية".

وبحسب ريا نوفوستي فان الطالبة كانت مجتهدة في دراستها و"تهتم بالاسلام واللغة العربية". وغادرت روسيا في 27 ايار/مايو بعد ان قالت لاسرتها انها متوجهة الى الجامعة.

ويفترض ان تنقلها السلطات التركية سريعا الى البعثة الدبلوماسية الروسية قبل ترحيلها.

وقالت الشرطة الروسية انها احالت الى لجنة تحقيق مختصة في القضايا الاجرامية، ملف الطالبة التي "يمكن ان تكون متورطة (...) في محاولة الانضمام الى مجموعة مسلحة غير شرعية"، بحسب الداخلية.

وعادة ما يكون الروس الذين يسعون للانضمام الى تنظيمات اسلامية متطرفة في سوريا، متحدرين من انغوشيا او داغستان او الشيشان او تتارستان في وسط روسيا.

ومحاولة روسية سلافية الانضمام الى هذه التنظيمات والتوجه الى سوريا، امر استثنائي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب