محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهرون مؤيدون لاردوغان يسيطرون على دبابة للجيش قرب جسر البوسفور

(afp_tickers)

اعتقل 754 عسكريا في انحاء مختلفة من تركيا على ارتباط بمحاولة الانقلاب التي نفذتها مجموعة من الجنود المتمردين والتي بدت صباح السبت تحت السيطرة، على ما افادت وكالة انباء الاناضول المؤيدة للحكومة.

كما اقيل خمسة جنرالات و29 ضابطا برتبة كولونيل من مهامهم بامر من وزير الداخلية افكان علي، بحسب الوكالة التي افادت عن مقتل ما لا يقل عن ستين شخصا.

ونفذ الجيش التركي، الاكبر عدديا بين جيوش بلدان الحلف الاطلسي بعد الجيش الاميركي، ثلاثة انقلابات حتى الان في 1960 و1971 و1980، وارغم في 1997 حكومة منبثقة من التيار الاسلامي على التنحي بدون اراقة دماء.

وجرت جميع هذه الانقلابات باستثناء انقلاب 1960، بامرة قيادة الجيش التي تولت السيطرة على البلاد.

لكن هذه المرة، تعاقب كبار القادة العسكريين الذين يلزمون عادة التكتم الشديد ونادرا ما يتكلمون الى الصحافة، على الاتصال طوال الليل بالمحطات التلفزيونية للتنديد بـ"عمل غير شرعي" نفذه رفاقهم في الجيش، داعين الانقلابيين الى العودة فورا الى ثكناتهم.

وتعود اخر محاولة انقلابية في تركيا الى العام 1963 واعدم منفذها الذي كان برتبة كولونيل. والغت تركيا منذ ذلك الحين عقوبة الاعدام.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب