محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود فيليبينيون يعرضون متفجرات صادروها من مجموعة متطرفة مرتبطة بتنظيم القاعدة

(afp_tickers)

اقدم اعضاء في مجموعة متطرفة مرتبطة بتنظيم القاعدة السبت على قطع رأس عنصر في ميليشيا موالية للحكومة في جنوب الفيليبين بعد مواجهات ادت الى مقتل اسلاميين اثنين حسب ما اعلن الجيش في بيان.

ودارت معارك بين اعضاء في جماعة "ابو سياف" المتطرفة من جهة وجنود وعناصر في ميليشيات موالية للحكومة على جزيرة باسيلان التي تشهد اعمال عنف.

وكان الجنود يحرسون مركزا يمد مدينة بالمياه بعد تضاعف عمليات الابتزاز من قبل المجموعة المتطرفة، عندما تعرضوا لهجوم شنه عشرون رجلا.

وجاء في البيان ان "تبادلا لاطلاق النار وقع لخمس دقائق" وقتل عنصر في ميليشيا موالية للحكومة "ثم تم قطع رأسه".

وقتل عنصران في جماعة ابو سياف التي تضم مئات الناشطين وهي الاشهر بين الجماعات الاسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة في الفيليبين.

وتنشط ابو سياف اساسا في الجزر الجنوبية حيث تعيش الاقلية المسلمة في البلاد التي تعد 80% من الكاثوليك.

وتتهم ابو سياف بانها مسؤولة عن اسوأ اعمال العنف في الفيليبين خصوصا الاعتداءات الدامية احدها استهدف عبارة في مانيلا واوقع اكثر من 100 قتيل في 2004 وعمليات احتجاز الرهائن.

واقدم عناصر ابو سياف على قطع رؤوس اعدائهم او التمثيل بجثثهم.

وكان زعيم الجماعة نشر العام الماضي شريط فيديو ظهر فيه مع مسلحين اخرين يعلن ولاءه لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب