محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في منتدى في بكين في 15 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أفادت وسائل اعلام اوروبية مساء الجمعة ان اسرة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان تمتلك سرا عبر شركات وهمية مسجلة في مالطا وجزيرة مان ناقلة نفط تبلغ قيمتها حوالى 26,5 مليون يورو تلقتها هدية.

وفي 19 ايار/مايو الجاري بدأت 13 وسيلة اعلام اوروبية نشر "ملفات مالطا" في تحقيق كبير حول "كواليس الملاذ الضريبي" الذي توفره الجزيرة المتوسطية الصغيرة والذي نفت صحته حكومة فاليتا جملة وتفصيلا.

وقالت وسائل الاعلام هذه وبينها موقع ميديا بارت الفرنسي وصحف لوسوار البلجيكية وإل موندو الاسبانية ولسبريسو الايطالية ان اسرة اردوغان تمتلك ناقلة نفط تدعى "أغداش" وانها تمكنت من ابقاء هذا الامر سرا بفضل تخريجة قام بها رجل الاعمال التركي صديق اسرة اردوغان صدقي آيان والملياردير التركي-الاذربيجاني مبارز منسيموف الذي يمتلك شركة "بالمالي" للنقل ومقرها في اسطنبول.

ونقلت لوسوار عن وثائق ان آيان سدد ربع ثمن الناقلة ومنسيموف سدد الثلاثة ارباع الباقية وذلك بموجب عقد ايجار تمليكي سري اسرة اردوغان هي المستفيد الاول منه.

واضافت ان هذا العقد السري بوشر بصياغته في 2008 في الوقت الذي كان فيه اردوغان لا يزال رئيسا لوزراء تركيا وكان فيه الغرب ينظر اليه كرجل اصلاحي مناصر للديموقراطية.

ومنسيموف الذي دفع ثلاثة ارباع ثمن الناقلة هو ملياردير اذربيجابي منحه الجنسية التركية اردوغان، بحسب موقع ميديابارت الذي اضاف متسائلا "هل كانت هذه الهدية مقابل تجنيسه؟ هل حصل على امور اخرى مقابلها؟".

وبحسب لوسوار فان السبب الذي دفع آيان لتسديد ربع ثمن الناقلة لا يزال مجهولا، لكن الصحيفة البلجيكية لفتت الى ان "عائلة آيان هي حليف وثيق لعائلة اردوغان"، مشيرة الى ان "تسجيلات لمكالمات بين اردوغان ونجله بلال اشارت بقوة في 2013 الى ان عائلة آيان دفعت رشى مقابل حصولها على خدمات من الدولة".

وحاولت وسائل الاعلام ال13 هذه المنضوية في اطار شبكة "التعاون الاوروبي الاستقصائي" الاتصال بكل من الرئاسة التركية واسرة اردوغان ومنسيموف وصدقي للحصول على تعليق على هذه المعلومات، الا ان احدا من هؤلاء لم يرد على اتصالاتها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب