محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مواجهات بين المتظاهرين والشرطة في باريس

(afp_tickers)

نشبت اعمال عنف الخميس في فرنسا خلال تظاهرات احتجاجا على اصلاح قانون العمل الذي تم تبينه خلال الصيف بعد نزاع سياسي واجتماعي استمر لاشهر.

وافاد مراسل لوكالة فرانس برس ان عنصرا في قوات الامن اصيب بحروق في ساقه جراء القاء زجاجة حارقة وجرح 11 شخصا بينهم اربعة متظاهرين.

وللمرة الرابعة عشرة نزل آلاف المعارضين لقانون العمل (78 الفا بحسب الشرطة و170 الفا بحسب المنظمين) الى شوارع باريس ونحو مئة مدينة فرنسية للمطالبة بسحب القانون الذي تدافع عنه الحكومة الاشتراكية.

وبعد اشهر من المعارضة العنيفة في بعض الاحيان، اقر النص نهائيا في تموز/يوليو وقالت الحكومة ان الهدف منه انعاش سوق العمل في بلد تبلغ نسبة البطالة فيه 10%.

لكن الحكومة وفي مواجهة رفض عدد من النواب في معسكرها، اضطرت للجوء الى مادة في الدستور تتيح لها اقرار النص بلا تصويت.

ويرى معارضو القانون انه يخدم مصلحة اصحاب العمل على حساب العاملين.

والقى متظاهرون مقذوفات على قوات الامن التي ردت باطلاق قنابل صوتية ومسيلة للدموع.

كما القيت زجاجات حارقة امام بعض المحال وتم توقيف 16 شخصا على الاقل خلال التظاهرة في باريس.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب