محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

افتتاح مسجد الفرهادية في مدينة بانيا لوكا في 7 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

شارك ممثلون لمختلف الطوائف في جمهورية البوسنة السبت في افتتاح مسجد الفرهادية الشهير في مدينة بانيا لوكا، بعدما اعيد بناؤه اثر قيام متطرفين صرب بتدميره خلال الحرب التي ضربت هذا البلد في التسعينات.

واقيم الاحتفال في مدينة بانيا لوكا التي تعتبر عاصمة الكيان الصربي في البوسنة، واراده ممثلو الصرب (ارثوذكس) والبوسنيين (مسلمون) والكرواتيين (كاثوليك) "بداية جديدة" في اطار التعايش بين المكونات الثلاثة لجمهورية البوسنة.

وقال مفتي البوسنة حسين كافازوفيتش في كلمة القاها امام الاف الاشخاص "ان الحقد الى تراجع، والثقة الى ازدياد، والمصالحة لا بد من ان تقوي اقتناعاتنا المزعزعة".

وتابع المفتي "على المسلمين والارثوذكس والكاثوليك واليهود وكل المواطنين الاخرين ان يبنوا منزلا مشتركا من السلام والامان على الاراض الاوروبية".

ويعود بناء مسجد الفرهادية الى القرن السادس عشر، ويعتبر من اهم المساجد في البوسنة، الا انه دمر خلال الحرب مع 15 مسجدا اخر في بانيا لوكا. واعيد بناء 15 مسجدا حتى الان من المساجد ال16.

واحيط الاحتفال بتدابير امنية مشددة. فقد قام متطرفون صرب باعمال شغب مناهضة للمسلمين خلال احتفال اقيم عام 2001 بمناسبة البدء باعادة اعمار المسجد ما ادى الى وقوع قتيل ونحو ثلاثين جريحا.

ومنذ نهاية الحرب باتت جمهورية البوسنة مقسومة كيانين، واحد صربي وآخر كرواتي-مسلم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب