محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

تعرضت افغانية اتهمت باحراق مصحف للضرب حتى الموت ثم احرقت جثتها على ايدي حشد في كابول الخميس، وفق مسؤولين في الشرطة.

وصرح قائد الشرطة الجنائية في كابول الجنرال فريد افضالي لوكالة فرانس برس ان "امراة احرقت مصحفا في حي شاهي دوشامشيرا في كابول".

واوضح المصدر نفسه ان الحشد المؤلف من "الاف الاشخاص" في هذا الحي المكتظ عمد لاحقا الى رمي جثة المراة في نهر كابول.

واضاف ان الشرطة حاولت تفريق الحشد. وانتشرت صور الحادث على شبكات التواصل الاجتماعي.

واكد المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي الحادث لوكالة فرانس برس مضيفا انه لا يعرف كل التفاصيل بعد. واوضح صديقي ان تحقيقا فتح حول هذه القضية التي وصفها بانها "مؤسفة للغاية".

وفي 2012، اثار الكشف عن احراق مصاحف في قاعدة باغرام الاميركية اعمال شغب استمرت خمسة ايام وهجمات ضد الاميركيين قتل خلالها نحو ثلاثين شخصا في ارجاء البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب