محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الحكومة الليبية فايز السراج

(afp_tickers)

اقيل اربعة من وزراء حكومة الوفاق الوطني الليبية وذلك بعد ان رفضوا تولي مهامهم، في ضربة جديدة لسلطة هذه الحكومة المدعومة من المجتمع الدولي.

واعلنت هذا القرار الجمعة حكومة الوفاق الوطني التي تحاول منذ ثلاثة اشهر من طرابلس بسط سلطتها على مجمل البلاد وخصوصا على شرق البلاد حيث توجد حكومة موازية.

والوزراء الاربعة يتحدرون من مناطق شرق ليبيا.

وهم بحسب بيان نقله الموقع الالكتروني لحكومة الوفاق جمعة عبد الله الدرسي (وزير العدل) وعبد المطلوب احمد ابو فروة ( وزير الاقتصاد و الصناعة) وفاخر مفتاح ابو فرنة (وزير المالية) وعبد الجواد فرج (وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية).

واوضح البيان انه "تسري بشأنهم (الوزراء الاربعة) احكام الاستقالة الاعتبارية لاستمرار إمتناعهم لمدة زادت عن الثلاثين يوما" عن تولي مهامهم.

وتسري هذه "الاستقالة" منذ 30 حزيران/يونيو.

واعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية المنبثقة عن اتفاق بين ليبيين باشراف الامم المتحدة وقع في كانون الاول/ديسمبر 2015 بالمغرب، عن بدء عملها في 12 آذار/مارس على اساس بيان موقع من مئة نائب (من 198 نائبا) في برلمان طبرق (شرق) المعترف به دوليا.

ولم تحصل حكومة الوفاق ابدا على ثقة هذا البرلمان ما ادى الى احتجاج الحكومة الموازية على شرعيتها.

وتشكلت حكومة فايز السراج من 18 وزيرا 13 منهم يتولون حقائب وخمسة وزراء دولة.

وبعد ان استقرت بطرابلس في نهاية آذار/مارس حيث والتها المليشيات التي تحكم العاصمة الليبية، بدا بعض الوزراء تولي مهامهم مثل وزيري الخارجية والدفاع.

وتراس السراج في 22 حزيران/يونيو اول مجلس وزراء له بهدف اقامة سلطة موحدة في هذا البلد الذي تعصف به الصراعات على السلطة وترتع فيه مليشيات مسلحة منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب