محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء عبد المجيد تبون (صورة ارشيفية)

(afp_tickers)

اعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان نقلته وسائل الاعلام الرسمية الثلاثاء اقالة رئيس الوزراء عبد المجيد تبون من منصبه بعد ثلاثة أشهر من تعيينه.

وافاد بيان نقلته وكالة الانباء الرسمية ان "رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أنهى مهام رئيس الوزراء عبد المجيد تبون وعين أحمد أويحيى" مكانه.

تم تعيين تبون رئيسا للوزراء في 24 ايار/مايو في أعقاب الانتخابات التشريعية في الرابع من الشهر نفسه والتي فاز بها حزب "جبهة التحرير الوطني" برئاسة بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ الاستقلال عام 1962.

وشكّل تكليف تبون تأليف حكومة جديدة مفاجأة في ذلك الوقت، إذ لم تكن إزاحة رئيس الوزراء عبد المالك سلال "الرجل الوفي" لبوتفليقة متوقعة.

ويترك تبون (71 عاما) رئاسة الوزراء لأويحيى الذي كان برتبة وزير دولة ويعتبر احدى الشخصيات القوية في النظام الجزائري.

ويتزعم اويحيى التجمع الوطني الديموقراطي، ثاني اكبر حزب في الجزائر وحليف جبهة التحرير الوطني.

وقال مصدر حكومي طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس ان "رؤية رئيس الوزراء لم تكن متوافقة مع رؤية الرئيس"، مشيرا ايضا الى مشاكل في "التواصل" بين الرجلين.

وتحدثت وسائل الاعلام الخاصة الجزائرية في الأيام الأخيرة عن رسالة "شديدة" اللهجة وجهها بوتفليقة لرئيس وزرائه، منتقدا فيها خصوصا الإجراءات الأخيرة للحد من استيراد العديد من المنتجات.

ووفقا لأستاذ العلوم السياسية رشيد تلمساني، فإن تبون "حاول المساس بمصالح" بعض المنتمين الى "الطبقة الاوليغارشية" المحيطة بالرئيس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب