محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تونسيون يتظاهرون خلال زيارة لرئيس الوزراء يوسف الشاهد الى تطاوين، في 27 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

اعلنت الحكومة التونسية السبت اقالة اكبر مسؤولين محليين في ولاية تطاوين (جنوب) التي تشهد منذ اكثر من شهر احتجاجات اجتماعية، وحيث استقبل رئيس الحكومة يوسف الشاهد الخميس باضراب عام.

وجاء في بلاغ مقتضب للحكومة التونسية ان الشاهد قرر السبت "تعيين كل من محمد علي البرهومي واليا لتطاوين ومحمد الشريف معتمدا اولا للولاية".

واوضح مصدر حكومي ان المسؤولين اللذين كانا يتوليان هذين المنصبين تمت اقالتهما اضافة الى مدير مدير اقليم الحرس (الدرك) الوطني بولاية تطاوين الذي كان اقيل الجمعة.

واضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته ان هناك اقالات اخرى قادمة لمسؤولين آخرين، دون تقديم تفاصيل.

وتشهد ولاية تطاوين التي تقع على بعد 500 كلم جنوبي العاصمة تونس على مشارف الصحراء، اضطرابات منذ عدة اسابيع على خلفية مطالب اجتماعية وتنموية.

واستقبل رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي كان رفقة عدد كبير من الوزراء، الخميس في تطاوين باضراب عام ومن سكان غاضبين هتف بعضهم مرارا "ارحل".

وكان الشاهد زار مع الوفد المرافق الخميس تطاوين بهدف النقاش مع المجتمع المدني واعلان اجراءات لصالح المنطقة التي يقول سكانها انهم مهمشون منذ عقود وحيث تتركز المطالب الاجتماعية خصوصا على شروط التوظيف وتوزيع عادل لقسم من عائدات الشركات النفطية في الولاية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب