محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشهد عام من قرية اماتريتشي المنكوبة بالزلزال، في 25 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

سجل اكثر من اربعين هزة ارتدادية ليل الخميس الجمعة في وسط ايطاليا حيث دمر زلزال الاربعاء عددا من القرى واسفر عن سقوط 250 قتيلا على الاقل، بينما يواصل رجال الانقاذ البحث عن ناجين.

وقال المركز الوطني للزلازل ان اكثر من اربعين هزة ارتدادية سجلت ليلا، تتجاوز قوة بعضها ثلاث درجات - اقواها 3,8 درجات - حوالى منتصف الليل.

وواصلت فرق الاغاثة عمليات البحث عن ناجين ليلا.

وتفيد الحصيلة النهائية للضحايا التي نشرها الدفاع المدني في بيان مساء الخميس ان الزلزال اودى بحياة 250 شخصا على الاقل وتسبب بجرح 365 آخرين نقلوا الى المستشفيات.

لكن السلطات تواجه صعوبة في تقدير عدد المفقودين. فسكان قرى الوسط السياحية يرتفع عددهم ثلاث او اربع مرات في الصيف ويصعب معرفة عدد الذين كانوا موجودين عند وقوع الزلزال.

وحول المواقع المتضررة، اقامت فرق الانقاذ قرى من الخيام يتم تدفئتها ليلا، لايواء السكان المنكوبين. لكن الكثير من هذه الخيام بقيت فارغة ولجأ السكان الى بيوت اصدقاء او اقرباء او فضلوا ان يمضوا الليل في سياراتهم.

واعلنت الحكومة الايطالية مساء الخميس حالة الطوارئ في المناطق المنكوبة وافرجت عن شريحة اولى من الاموال تبلغ خمسين مليون يورو.

كما اعلنت عن خطة جديدة للوقاية من الزلازل بعد التساؤلات عن سبب ارتفاع حصيلة الضحايا في مناطق كان من المعروف انها مهددة بزلازل.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب