محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مدرسة دمرت في غارة للتحالف بقيادة السعودية على اطراف صعده بشمال غرب اليمن في 14 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اكد تحقيق نشرته صحيفة الغارديان البريطانية الجمعة ان اكثر من ثلث الغارات الجوية للتحالف الذي تقوده الرياض منذ آذار/مارس 2015 في اليمن، اصابت مواقع مدنية بينها مستشفيات ومدارس.

واعتمدت الصحيفة ارقاما وفرتها منظمة "يمن داتا بروجكت" التي تجمع المعلومات المرتبطة بالنزاع في اليمن الدائر بين قوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف والمتمردين الحوثيين الشيعة وحلفائهم انصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقالت المنظمة انه من 8600 غارة نفذها التحالف الذي تقوده السعودية، بين آذار/مارس 2015 وآب/اغسطس الماضي، اصابت 3577 غارة مواقع عسكرية و3158 غارة مواقع غير عسكرية في حين تعذر تحديد اهداف باقي الغارات.

كما اشار التحقيق الى 942 قصفا استهدف مناطق سكنية و114 استهدف اسواقا و34 مساجد و147 قصفا لبنى تحتية مدرسية و26 قصفا استهدف جامعات.

وقالت الصحيفة "ان من بين الاوجه الاشد اشكالا في التحقيق بالنسبة للسعودية هو عدد الهجمات المكررة" على هدف مدني.

واوضحت ان مبنى مدرسيا في قرية الضباب (جنوب غرب) اصيب "تسع مرات" كما اصيب سوق في صرواح (شرقي صنعاء) "24 مرة".

ويؤكد التحالف الذي يتهم بانتظام بتجاوزات، انه لا يستهدف عمدا مواقع مدنية.

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قوله ان الارقام المقدمة "مبالغ فيها كثيرا" وانتقد المنهجية المعتمدة في التحقيق.

وقال ان الحوثيين "حولوا مستشفيات ومساجد الى مراكز قيادة" وايضا الى "مخازن اسلحة" وهي بالتالي "لم تعد مواقع مدنية".

وخلفت الحرب في اليمن اكثر من 6600 قتيل معظمهم من المدنيين وتكثفت اعمال العنف في البلد منذ تعليق مباحثات السلام غير المثمرة في الكويت في 6 آب/اغسطس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب