Navigation

اكثر من 270 الف نازح خلال الشتاء بسبب الحرب في سوريا (الامم المتحدة)

نازحون من جنديريس في شمال سوريا تجمعوا حول نار للتدفئة في مدينة عفرين التي تتعرض لهجوم تركي، 26 كانون الثاني/يناير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 30 يناير 2018 - 19:07 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قالت مسؤولة الشؤون الانسانية في الامم المتحدة الثلاثاء ان اكثر من 270 الف سوري فروا من المعارك في محافظتي ادلب وحماه شمال غرب سوريا بين القوات الحكومية والفصائل المعارضة منذ منتصف كانون الاول/ديسمبر 2017.

واوضحت اورسولا مولر الامينة العامة المساعدة بالامم المتحدة المكلفة الشؤون الانسانية امام مجلس الامن الدولي ان المخيمات المخصصة لايواء النازحين تجاوزت طاقة استيعابها ما اجبر العديد من الاشخاص على الاقامة في احد المخيمات العشوائية ال 160 في ادلب.

وقالت انه "خلال اشهر الشتاء الرطبة والباردة، عاشت العديد من الاسر في خيمة تتقاسمها مع آخرين".

واضافت ان "الغارات الجوية والمعارك في جنوب ادلب وشمال حماه، اجبرت اكثر من 270 الف شخص على النزوح منذ 15 كانون الاول/ديسمبر" مشيرة الى مهاجمة 16 مستشفى في الشهر الاخير من 2017.

اما في عفرين فقد اضطر 15 الف شخص للنزوح داخل المنطقة ولجأ الف الى محافظة حلب المجاورة، بحسب المسؤولة الدولية.

ويقصف الجيش التركي المسلحين الاكراد في عفرين السورية منذ ايام.

وقالت مولر ان السلطات السورية عطلت قوافل انسانية في كانون الثاني/يناير الحالي وذلك بعد ان سمحت لقافلتين فقط بالتوجه الى مناطق وعرة في تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

كما تحد سلطات محلية من وصول القوافل الانسانية الى مناطق سورية اخرى بسبب مطالبتها بتعديلات في الشمال الشرقي.

ويحتاج اكثر من 13,1 مليون سوري للمساعدة الانسانية ضمنهم 6,1 ملايين نازح داخل سوريا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟