محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون سوريون وأفغان في تشاناكالي بمحافظة كوتشوك كويو في 27 كانون الثاني/يناير 2016

(afp_tickers)

دخل نحو 30 الف أفغاني بشكل غير مشروع الى تركيا منذ مطلع العام الحالي، بحسب ما أعلن وزير الداخلية في ازدياد كبير ردت عليه أنقرة بعمليات ترحيل مكثفة.

وأوضح سليمان سويلو ان 29,899 أفغانيا دخلوا بشكل غير شرعي الى تركيا منذ مطلع 2018 في مقابل 45,259 في مجمل العام 2017، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الاناضول.

واضاف سويلو "منذ بضعة أشهر نواجه موجة هجرة جديدة خصوصا من افغانستان"، لافتا الى ان اكثر من 1300 مهرب أوقفوا منذ الاول من كانون الثاني/يناير.

ونشرت وسائل الاعلام التركية في الاسابيع الاخيرة صورا لمجموعات من الافغان وهم يسيرون على الطرق أو في الحقول باتجاه الغرب.

وإزاء هذا التدفق من الرعايا الافغان القادمين من ايران، كثفت أنقرة عمليات الترحيل في الاسابيع الاخيرة.

وفي بيان نُشر الثلاثاء، نددت منظمة العفو الدولية ب"حملة ترحيل بدون رحمة" وأشارت الى توقيف الفي افغاني على الاقل يواجهون خطر ترحيلهم.

وتشكل تركيا ممرا رئيسيا للمهاجرين القادمين من افغانستان وغيرها من الدول التي تعاني من أزمات والساعين إلى العبور من آسيا إلى أوروبا بحثا عن حياة أفضل أو هربا من الحروب والاضطرابات في بلدانهم.

الا ان تركيا ليست بلد مرور فقط فهي تستقبل نحو 3,5 ملايين سوري فروا من النزاع في بلادهم ومئات الاف العراقيين ورعايا دول أخرى من المنطقة.

وكانت تركيا وقعت في اذار/مارس 2016 اتفاقا مع الاتحاد الاوروبي لوقف تدفق اللاجئين الى اوروبا بعد أسوأ أزمة لاجئين في القارة منذ الحرب العالمية الثانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب