محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حجاج يهود يتوافدون الى كنيس الغربية في جزيرة جربة التونسية في الثاني من ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

بدأ الآلاف يتوافدون الاربعاء الى اقدم معبد يهودي في افريقيا في اليوم الاول من الحج الى كنيس الغريبة بجزيرة جربة التونسية (جنوب) بعد سنوات من عدم الاستقرار الامني في البلاد.

وافاد مصور فرانس برس ان بضع مئات وصلوا صباح الاربعاء الى الكنيس وسط انتشار لعناصر الشرطة والجيش.

وقدم زوار المعبد من تونس واوروبا واسرائيل واشعلوا الشموع وباركهم الحاخامات وقدموا لهم الفواكه الجافة وشراب "البوخا".

وقال رئيس الوزراء يوسف الشاهد خلال زيارته الاربعاء للغريبة للصحافيين "زيارتنا للغريبة هي رسالة ان تونس ارض سلام وارض تسامح ولكل الديانات".

واضاف الشاهد "تونس قدمت رسالة قوية للعالم (...) نحن منفتحون ونقبل الجميع".

وقال الحاخام موشي صباغ من كنيس النصر في باريس لفرانس برس "انها المرة الاولى التي آتي الى هنا، هي لحظة تاريخية بالنسبة الي".

ورافق الحاخام في زيارته الإمام السابق لدانسي حسان الشلغومي الفرنسي من اصول تونسية والمعروف بمواقفه ضد الاسلام المتطرف وقربه من اليهود.

وينظم اليهود التونسيون مراسم الحج للغريبة سنويا، ويبلغ عددهم حاليا اكثر من 1500 شخص واغلبهم يسكن جزيرة جربة وكانوا يناهزون نحو مئة الف قبل استقلال تونس سنة 1956.

وقالت الفرنسية من اصول تونسية كيتي أكو لفرانس برس "نحن سعداء لان السياح عادوا (للغريبة)"، مضيفة "اعود بانتظام لاني ولدت في منطقة حلق الوادي (الضاحية الشمالية للعاصمة تونس) وعشنا لمدة طويلة في تونس ونحن سعداء بالعودة دائما".

وامتلأت فنادق الجزيرة السياحية وقدر المنظمون توافد ما بين 5 و6 الاف شخص مقابل 3 الاف في السنة الفائتة.

واكد مساعد منسق مراسم الحج رينيه (اكرر رينيه) طرابلسي لفرانس برس ان هناك نحو 400 اسرائيلي بين الوافدين.

وشهد كنيس الغريبة توافد نحو ثمانية الاف يهودي سنويا قبل 2002 حين قتل 21 شخصا اثر هجوم انتحاري في المعبد.

ولا تزال حالة الطوارئ سارية في تونس منذ ان أعلنت في 2015 بعد سلسلة من الاعتداءات استهدفت سياحا وامنيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب