محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الابيض في العاشر من نيسان/ابريل 2018 مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب

(afp_tickers)

قال وزير الخارجية السعودي الخميس إن الأزمة الدبلوماسية بين قطر من جهة والسعودية ومصر والإمارات والبحرين من جهة ثانية، لن تكون مطروحة في القمة العربية الأحد في السعودية.

وردًا على سؤال وكالة فرانس برس، أوضح عادل الجبير أنّ حل هذه الأزمة سيكون "داخل مجلس التعاون الخليجي".

وستكون قطر حاضرة في القمة العربية في الرياض، بينما تغيب عنها سوريا التي تم تعليق عضويتها في الجامعة العربية منذ العام 2011.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت في 5 حزيران/يونيو 2017 علاقاتها مع قطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية بعد اتهامها بدعم مجموعات إسلامية متطرفة وبالتقرب من إيران.

وأكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال لقائه الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء في البيت الأبيض، رفض بلاده دعم الإرهاب أو تمويله.

وقال الأمير وهو جالس إلى جانب ترامب في المكتب البيضاوي "أريد أن أكون واضحا جدا، نحن لم نتسامح ولن نتسامح مع الإرهاب".

وأضاف الشيخ تميم "تعاونّا مع الولايات المتحدة لوضع حد لتمويل الإرهاب عبر المنطقة. ولن نتسامح مع الأشخاص الذين يدعمون أو يمولون الإرهاب"، قبل أن يشكر للرئيس الأميركي سعيه إلى إيجاد تسوية لأزمة الخليج.

وفي مرحلة أولى، تجاوب ترامب مع الاتهامات السعودية لقطر بدعم الإرهاب، ودعا الدوحة إلى التوقف "فورا عن دعم الإرهاب على مستوى عال".

إلا أنّ ترامب سرعان ما عدّل موقفه من قطر خلال الأشهر اللاحقة.

وبعد أن وصف ترامب أمير قطر الثلاثاء بـ"الصديق والجنتلمان والرجل الذي يحظى بشعبية كبيرة في بلاده"، أكد أنه يعمل على عودة الوحدة إلى دول الخليج.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب