أ ف ب عربي ودولي

صورة نشرتها الرئاسة السورية للرئيس السوري بشار الاسد خلال مقابلة مع فرانس برس في دمشق في 12 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

أكد الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة حصرية مع وكالة فرانس برس، عدم امتلاك سوريا أي أسلحة كيميائية منذ تدمير ترسانتها في العام 2013 بعدما اتهمت الولايات المتحدة ودول غربية دمشق بشن هجوم كيميائي في منطقة الغوطة الشرقية.

وقال الاسد "لا نمتلك أي أسلحة كيميائية (...) في العام 2013 تخلينا عن كل ترسانتنا (...) وحتى لو كان لدينا مثل تلك الاسلحة، فما كنا لنستخدمها".

ووافقت الحكومة السورية في العام 2013 على تفكيك ترسانتها الكيميائية، بعد اتفاق روسي-اميركي أعقب هجوم بغاز السارين على منطقة الغوطة الشرقية، أبرز معاقل المعارضة قرب دمشق، تسبب بمقتل المئات. ووجهت أصابع الاتهام فيه الى دمشق.

وأبدى الاسد استعداده للقبول بتحقيق دولي حول الهجوم شرط ان يكون "غير منحاز".

وأوضح "بحثنا مع الروس.. في الايام القليلة الماضية بعد الضربة (الاميركية) أننا سنعمل معهم لإجراء تحقيق دولي. لكن ينبغي لهذا التحقيق أن يكون نزيهاً".

وتابع "يمكننا أن نسمح بأي تحقيق فقط عندما يكون غير منحاز، وعندما نتأكد أن دولاً محايدة ستشارك في هذا التحقيق كي نضمن أنها لن تستخدمه لأغراض سياسية".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي