محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

Des réfugiés évacués de Libye dans un local du HCR à Niamey, au Niger, le 17 novembre 2017

(afp_tickers)

وجهت منظمة الأمم المتحدة الإثنين نداء عاجلا لاستقبال 1300 لاجئ "يعانون من اوضاع شديدة الهشاشة" في ليبيا، بعد الكشف عن معلومات حول تجاوزات فظيعة تُرتكب بحق المهاجرين في هذا البلد.

ودعت المفوضية العليا للاجئين في بيان إلى ضرورة ايجاد مراكز استقبال لهم بحلول آذار/مارس 2018.

وأكد فولكر تورك، المسؤول عن الحماية في المفوضية، "انه نداء يائس للتضامن وللتحرك بدوافع انسانية"، مضيفا "علينا اخراج اللاجئين الذين تعتبر اوضاعهم الأكثر هشاشة من ليبيا في أسرع وقت ممكن".

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، يقبع نحو 15 ألف مهاجر في مراكز احتجاز تديرها رسميا حكومة الوحدة الوطنية الليبية.

واضافة الى ذلك، يتم احتجاز آلاف المهاجرين الذين يسعون الى الذهاب الى أوروبا، في مراكز لا تخضع لاي رقابة في هذا البلد الذي مزقته الحروب الداخلية الناتجة عن انتشار كبير للجماعات مسلحة.

واضافة المفوضية "ان عددا كبيرا من اللاجئين وطالبي اللجوء والمحرومين من الجنسية يتعرضون لانتهاكات خطيرة لحقوق الانسان في ليبيا، من بينها أشكال مختلفة من المعاملة غير الانسانية والفظة والمهينة".

وكان تم في الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر اجلاء مجموعة أولى من 25 مهاجرا اريتريا واثيوبيا وسودانيا من ليبيا الى النيجر بانتظار نقلهم الى فرنسا، بحسب ما أعلن المكتب الفرنسي لحماية المهاجرين والمحرومين من الجنسية.

وتابع تورك "بسبب الحاجات الانسانية الداهمة والتدهور السريع لشروط العيش في مراكز الاحتجاز في ليبيا، تعمل المفوضية العليا لحقوق الانسان بفاعلية لتنظيم المزيد من عمليات الاجلاء باتجاه النيجر في الأسابيع والأشهر القادمة".

وأشارت المفوضية الى أن اللاجئين الاكثر هشاشة هم الأطفال الذين لا يرافقهم أحد، والأمهات العازبات، والأشخاص الذين يعانون من امراض خطيرة وأولئك الذين تعرضوا لتعذيب خطير خلال رحلتهم أو في مرحلة احتجازهم في ليبيا.

واضاف المسؤول عن الحماية في المفوضية "يجب أن نستكشف كل الحلول الممكنة، من ضمنها اعادة التوطين، ولم شمل العائلات، والاجلاء الى مراكز طارئة تديرها المفوضية أو العودة الطوعية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب