محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في رام الله في 28 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

استنكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين قرار السلطات في البحرين حل جمعية الوفاق، ابرز حركات المعارضة الشيعية، منددا بوضع "سلسلة من القيود" على الحريات الأساسية.

وكتب المتحدث باسم بان كي مون في بيان أن "الأمين العام يستنكر حل جمعية الوفاق".

وأضاف البيان أن "هذه المبادرة هي الأحدث في سلسلة من القيود على الحق في التجمع وحرية تأسيس الجمعيات وحرية التعبير في البحرين".

وبالنسبة إلى بان كي مون، فإن حل الجمعية بالإضافة إلى سلسلة من التدابير التي تستهدف القيادات الشيعية والناشطين في مجال حقوق الإنسان، "تهدد بتفاقم الوضع المتوتر أصلا في البلاد".

ودعا إلى استئناف "حوار وطني مفتوح للجميع من أجل السلام والاستقرار في البحرين والمنطقة".

وقررت المحكمة الإدارية في البحرين الأحد حل جمعية الوفاق بعد شهر على تعليق نشاطاتها في 14 حزيران/يونيو من قبل محكمة محلية امرت باغلاق مكاتبها وتجميد اصولها.

وتعد "الوفاق" ابرز الحركات السياسية الشيعية التي قادت الاحتجاجات ضد حكم الملك حمد بن عيسى آل خليفة منذ العام 2011 للمطالبة بملكية دستورية واصلاحات سياسية. وتحولت هذه الاحتجاجات في بعض الاحيان الى اعمال عنف استخدمت السلطات الشدة في قمعها.

ويقضي الامين العام للحركة الشيخ علي سلمان عقوبة بالسجن بتهمة التآمر ضد النظام والحث على العصيان.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب