أطلقت الأمم المتحدة الأربعاء نداء إنسانياً لجمع نحو 29 مليار دولار لمساعدة عدد غير مسبوق من الأشخاص المتأثرين بالتغير المناخي وانتشار الصراعات طويلة الأمد.

وأشار تقرير بعنوان "تقرير الوضع الانساني في العالم" إلى أنّ نحو 168 مليون شخص في العالم سيحتاجون إلى مساعدة طارئة العام المقبل.

ويعدّ هذا الرقم "قياسياً في الزمن المعاصر"، منذ الحرب العالمية الثانية، وفق ما قال للصحافيين وكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك.

وأوضح أنّ الحاجات ترتفع أيضاً لأنّ "الصراعات تصبح اطول زمنياً وأكثر شدة".

وأضاف أنّ التغيير المناخي، مع تداعياته المتمثلة بالفيضانات والتصحر، يزيد العبء الإنساني.

وأعلن أنّ "الحقيقة القاسية هي أنّ سنة 2020 ستكون صعبة لملايين الأشخاص".

وسيستفيد من النداء لجمع الأموال بقدر 28,8 مليار دولار 109 ملايين شخص يعدّون الأكثر عوزاً من بين 168 مليون شخص كرقم إجمالي.

ويبقى اليمن وسوريا أكثر دولتين تحتاجان إلى المساعدة، فيما تعتزم الأمم المتحدة تقديم 3 مليارات دولار من المساعدات لهما.

غير أنّ فنزويلا تعدّ أكثر دولة ارتفع عدد المعوزين فيها في السنة الماضية.

وكان نداء 2018 قد قدر حاجة فنزويلا والدول المجاورة لها التي تستضيف لاجئين، بنحو 740 مليون دولار. ولكن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية أجبرت الأمم المتحدة على مضاعفة الرقم ليصل في 2020 إلى 1,35 مليار دولار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك