محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مروحية تابعة للامم المتحدة في بونيا في 2003

(afp_tickers)

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية السبت أنها فتحت تحقيقا حول "سوء سلوك" يتعلق بـ"ادعاءات حول انتهاكات واستغلال جنسي" ارتكبها جنود دوليون تنزانيون في منطقة في شرق الكونغو.

وافاد بيان مؤرخ الجمعة ونشر السبت أن "هذه الادعاءات تستهدف عناصر في الأمم المتحدة من الكتيبة التنزانية في لواء التدخل في قرية مافيفي، قرب بيني" في اقليم شمال كيفو المضطرب.

ولواء التدخل التابع لبعثة الأمم المتحدة مكلف التصدي لمختلف الجماعات المسلحة الموجودة في الجزء الشرقي من جمهورية الكونغو منذ أكثر من 20 عاما.

وأضاف البيان "منذ تبلغها الامر في 23 آذار/مارس، أوفدت البعثة على الفور فريق تدخل على الأرض (...) للتحقق من الوقائع. وتشير النتائج الأولية إلى تحديد أدلة متطابقة متصلة بتقارير عن ممارسات جنسية مقابل مال وعلاقات جنسية مع قاصرين"، مشيرا إلى أنه "تم تقديم طلبات اعتراف بالأبوة" من دون تحديد العدد.

وأوضحت البعثة أنه "في حال تأكدت هذه الوقائع، فستليها عقوبات".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب