محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في واشنطن في 31 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

اكد الاتحاد الاوروبي السبت للرئيس التركي رجب طيب اردوغان "تضامنه" معه بعد الاعتداء الذي اودى بحياة سبعة من عناصر الشرطة ونسب الى انفصاليي حزب العمال الكردستاني "المدرج على لائحة الاتحاد الاوروبي للمنظمات الارهابية".

واعربت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني "شخصيا" عن تعازيها للرئيس الاسلامي المحافظ وتمنت "الشفاء العاجل" للجرحى ال27 وذلك على هامش قمة حول الامن النووي في واشنطن، وفق بيان للمتحدثة باسمها.

وقالت المتحدثة "باسم الاتحاد الاوروبي نكرر تضامننا الدائم مع تركيا وحكومتها وشعبها ونؤكد دعمنا التام للتصدي للارهاب والعنف".

وبدا ذلك كأنه رد على الانتقادات المتكررة لاردوغان حول غض نظر الدول الغربية عن متمردي حزب العمال الكردستاني.

ودعا اردوغان من واشنطن الاسرة الدولية الى دعم عمل حكومته ضد الانفصاليين الاكراد بعد الاعتداء في دياربكر كبرى مدن جنوب شرق البلاد حيث الغالبية الكردية.

وقال اردوغان "لم يعد في امكاننا السماح بذلك". واضاف "امل في ان ترى الدول الاوروبية والدول الاخرى الوجه الحقيقي وراء هذه الاعتداءات".

واوضحت المتحدثة باسم موغيريني ان "السلطات التركية تواجه تحديات صعبة مردها ايضا اعمال العنف التي يقوم بها حزب العمال الكردستاني المدرج على لائحة الاتحاد الاوروبي للمنظمات الارهابية".

وشددت على ان "حوارا حقيقيا في اطار عملية تسوية النزاع الكردي هي الوسيلة الوحيدة للتوصل الى حل سلمي ودائم" داعية تركيا الى "السير مجددا في عملية السلام مع الاكراد التي اعطت مؤخرا نتائج ايجابية وواعدة".

ويعول الاتحاد الاوروبي على تعاون تركيا من اجل البدء بارسال مهاجرين الاثنين يصلون بطريقة غير شرعية الى السواحل اليونانية وذلك في اطار اتفاق مثير للجدل من شأنه ان يوقف تدفق المهاجرين الى الاتحاد الاوروبي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب