محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني في منغوليا لحضور القمة الاسيوية الاوروبية 15 يوليو 2016

(afp_tickers)

دعا الاتحاد الاوروبي الصين والفيليبين الجمعة الى "حل خلافهما" في بحر الصين الجنوبي "بطريقة سلمية" بعد الحكم الذي اصدرته الثلاثاء محكمة تحكيم دولية، طالبا منهما "احترام القانون الدولي".

إلا ان وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني التي تتحدث باسم البلدان ال 28 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي، اوضحت ان "الاتحاد الاوروبي لا يتخذ موقفا حول جوانب السيادة" في هذا الخلاف الحدودي الذي ادى الى عودة التوتر بين بكين ومانيلا.

وكان الاتحاد الاوروبي ينوي اصدار هذا البيان فور صدور حكم محكمة التحكيم الدائمة.

لكن عددا كبيرا من بلدان شرق اوروبا ومنها كرواتيا وسلوفينيا التي رفعت خلافا حدوديا على الساحل الادرياتيكي امام هذه المحكمة، عرقلت اصداره، كما ذكرت مصادر دبلوماسية.

وتطلب التوصل الى اتفاق على الصيغة المستخدمة عقد اجتماعات عديدة بين سفراء البلدان ال 28 في الايام الاخيرة. وينطوي البيان بالنتيجة على "ممارسة توازن رسمي"، كما قال احد هؤلاء الدبلوماسيين طالبا عدم كشف هويته.

واكتفى الاتحاد الاوروبي ودوله الاعضاء ب "الاعتراف بالتحكيم الذي اصدرته محكمة التحكيم، انطلاقا من العزم على الحفاظ على النظام في البحار والمحيطات الذي يستند الى مبادىء القانون الدولي"، وفق المصدر نفسه.

واعلن الاتحاد ان من "الضروري ان يتوصل اطراف هذا النزاع الى حله بطريقة سلمية وتوضيح مطالبهم ومتابعتها في اطار من الاحترام وطبقا للقانون الدولي".

وقال دبلوماسي آخر ان مسألة الصين التي استضافت قمة مع الاتحاد الاوروبي بحضور رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك وموغيريني ورئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر، ستكون بالتالي "احد المواضيع الساخنة" على جدول اعمال اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين الاثنين في بروكسل.

وقال دبلوماسي "لدينا موقف على صعيد القانون، لكننا نحتاج من جهة اخرى الى الصين في مجموعة اخرى من المواضيع"، علما بان الاستثمارات الصينية تحتل المرتبة الاولى في الاتحاد الاوروبي.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب