محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني في مؤتمر صحافي بعد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروربي في لوكسمبورغ، 16 ت1/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على كوريا الشمالية الاثنين في إطار الجهود الدولية الرامية إلى معاقبة نظامها بسبب برامجه النووية والبالستية.

ووقع وزراء خارجية الاتحاد المجتمعين في لوكسمبورغ على حزمة جديدة من الاجراءات تتضمن حظرا على الاستثمارات في كوريا الشمالية وعلى تصدير دولهم النفط إلى بيونغ يانغ، بحسب بيان صادر عن التكتل.

كما شددوا القيود على العمال الكوريين الشماليين في الاتحاد الاوروبي في مسعى لوقف ارسال الأموال الى بلدهم واستخدامها لتمويل برامج التسلح المثيرة للجدل.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان ان الاوروبيين يريدون توجيه رسالة "حازمة (...) لاعادة كوريا الشمالية الى طاولة المفاوضات".

واوضح الاتحاد الاوروبي في قراره ان "الجيش الشعبي يضم القوات البالستية الاستراتيجية التي تسيطر على الصواريخ الاستراتيجية والتقليدية في كوريا الشمالية".

وتمت اضافة اربع مؤسسات او شركات اخرى من كوريا الشمالية يشتبه في انها تساهم في انشطة بيونغ يانغ النووية، الى قائمة العقوبات الاثنين الى جانب اسماء ثلاثة من المسؤولين في "وزارة التصنيع الحربي".

وبالاضافة إلى تجميد أصولهم، يحظر الآن على هذه الشخصيات دخول الاتحاد الأوروبي.

وإجمالا، باتت "القائمة السوداء" للاتحاد تضم 104 شخصيات و63 "كيانا" قد تكون متورطة في البرامج الباليستية والنووية في كوريا الشمالية.

وفي الوقت نفسه، اعلن الاتحاد الاوروبي "حظرا كاملا" على الشركات الاوروبية لتصدير النفط والاستثمار في كوريا الشمالية، فضلا عن خفض التحويلات المالية التي التي يمكن ارسالها الى هذا البلد انطلاقا من الاتحاد الاوروبي الى خمسة الاف يورو مقارنة ب 15 الفا.

وأكد الاتحاد الاوروبي اتخاذ الاجراءات الجديدة نظرا إلى "استمرار التهديد للسلام والاستقرار الدوليين" الذي يشكله نظام كيم جونغ اون.

واجرى الشمال تجربته النووية السادسة، الأقوى حتى الساعة، في 3 ايلول/سبتمبر، ما اثار شجبا دوليا وسلسلة عقوبات جديدة.

ولضمان فعالية العقوبات ستأمر الدول الاعضاء في الاتحاد سفاراتها في دول قد تحاول التهرب من العقوبات على بيونغ يانغ، إصدار تحذيرات رسمية من عدم التطبيق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب