أ ف ب عربي ودولي

رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر يلقي كلمة خلال جلسة للبرلمان الاوروبي في ستراسبورغ في 14 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

ندد رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر في جلسة للبرلمان الاوروبي الاربعاء ب"تخلي" الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن حملة مكافحة التغيرات المناخية بعد قراره الانسحاب من اتفاق باريس حول المناخ.

وقال يونكر في ستراسبورغ "انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس اكثر من مجرد حدث مؤسف. إنه إشارة بالتخلي عن العمل المشترك من اجل المساهمة في مصير كوكبنا".

وجاء كلام يونكر خلال الاجتماع الاول للنواب الاوروبيين منذ اعلان القرار الاميركي وبحضور رئيسة جزر مارشال هيلدا هاينه التي يهدد ارتفاع منسوب البحار بلادها بشكل مباشر.

وشدد يونكر وسط تصفيق الحاضرين على ان الاتحاد الاوروبي "لن يعيد التفاوض حول اتفاق باريس" وان "قرار الولايات المتحدة العودة عن التزامها ازاء الصندوق من أجل المناخ يخلف فراغا كبيرا لكننا سنظل على التزامنا".

وقالت هاينه "سنواصل العمل معا لاقناع ترامب باهمية العمل من اجل المناخ"، مذكرة بان الولايات المتحدة "اكبر مسبب تاريخيا في تغير المناخ".

واضافت هاينه "أتيت لاطلب مساعدتكم اليوم"، وحثت الاتحاد على تبني هدف الحد من انبعاثات غازات الدفيئة على المدى البعيد بحلول 2050 وأن يبدي "انفتاحا" لتحمل مسؤولياته في اطار اتفاق باريس اعتبارا من العام 2018.

ووجه النواب الاوروبيون انتقادات شديدة الى قرار الرئيس الاميركي واعتبرت النائبة المحافظة جولي غيرلينغ ان القرار "لا يراعي الاخرين وانه تم دون تفكير وانه غير مسؤول ابدا".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي