محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

اعلن الاتحاد الاوروبي الجمعة انه سيعرض خطة للتعاون الدفاعي في نهاية حزيران/يونيو بعد الاستفتاء حول بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد لكنه نفى العمل سرا على تشكيل جيش اوروبي، كما يروج مؤيدو خروج بريطانيا.

كلفت وزيرة خارجية بريطانيا فيديريكا موغيريني السنة الماضية تطوير استراتيجية شاملة للسياسة الخارجية والامنية للاتحاد تتضمن التعاون العسكري في وجه الازمات التي تطرح تحديات امنية مثل سوريا واوكرانيا والهجرة.

ويفترض ان تكشف موغيريني عن هذه الخطة خلال القمة المقبلة لرؤساء الدول والحكومات في 28 و29 حزيران/يونيو في بروكسل.

لكن المفوضية الاوروبية نفت تماما المعلومات التي نشرتها الجمعة صحيفة "ذي تايمز" البريطانية والتي قالت انها "تدابير نحو تشكيل جيش اوروبي ابقيت طي الكتمان" ما عزز مخاوف مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي قبل استفتاء 23 حزيران/يونيو.

وقالت متحدثة باسم موغيريني الجمعة لفرانس برس "ليست هناك اي خطة بتاتا لتشكيل جيش اوروبي في اطار الاستراتيجية الشاملة. كما انه ليس هناك مشروع سري".

واضافت ان عملية صياغة "الاستراتيجية الشاملة" جارية "بطريقة مفتوحة وشفافة وبالتشاور مع الدول الاعضاء وفاعلين اخرين".

وفي لندن قال متحدث باسم وزارة الدفاع تعقيبا على ما نشرته "ذي تايمز" ان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون "اوضح مرارا ان بريطانيا لن تكون جزءا من جيش اوروبي".

واضاف "نحن نبقي على الفيتو في كل مسائل الدفاع داخل الاتحاد الاوروبي وسنعارض كل التدابير التي يمكن ان تلغي القوات العسكرية للدول الاعضاء".

ولكن في جانب مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، استغل زعيم حزب "استقلال بريطانيا" نايجل فراج المناسبة لاتهام الحكومة المؤيدة للبقاء في الاتحاد الاوروبي بالكذب على المواطنين.

وقال فراج الجمعة على تويتر "الحكومة لا تقول الحقيقة: الاتحاد الاوروبي يعد لتشكيل جيش اوروبي حقيقي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب