محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها الرئاسة الفنزويلية للرئيس نيكولاس مادورو وهو يلقي كلمة في كراكاس في 2 ت2/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

أعطى سفراء الدول الـ28 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الضوء الاخضر الاربعاء لاقرار عقوبات بينها حظر على توريد الاسلحة الى فنزويلا، وذلك ردا على الازمة السياسية الخطيرة التي تشهدها البلاد، بحسب مصادر دبلوماسية.

كما تحظّر العقوبات على الشركات الاوروبية تقديم معدات مراقبة الكترونية يمكن استخدامها لقمع المعارضين لنظام الرئيس نيكولاس مادورو.

وتنص العقوبات ايضا على وضع "اطار قانوني" يسمح للاتحاد الاوروبي بان يضع على "اللائحة السوداء" شخصيات او "كيانات" (شركات ومؤسسات واحزاب وجمعيات) تم فرض عقوبات عليهم بسبب مشاركتهم في قمع المعارضة، بحسب المصادر.

وسيؤدي ادراج الاشخاص على هذه اللائحة السوداء الى تجميد اصولهم في الاتحاد الاوروبي وحظر اعطائهم تاشيرة دخول الى الاتحاد.

وقال احد المصادر ان الدول الـ28 قد تقرر في كانون الاول/ديسمبر ما اذا كانت ستُدرج شخصيات من النظام الفنزويلي على هذه اللائحة في ضوء تطور الاوضاع.

وأضاف "الهدف السياسي يبقى دفع الحكومة الى طاولة المفاوضات مع المعارضة وبالتالي المساهمة في التغلب على الازمة السياسية الحالية"، قائلا ان الاطار القانوني "نظام تدريجي ومرن ويمكن الرجوع عنه".

وأوضح مصدر آخر فضل عدم كشف اسمه ان انشاء ذلك "الاطار" ينبغي ان يكون في هذه المرحلة بمثابة "انذار".

وسيعتمد وزراء الخارجية الاوروبيون هذه العقوبات رسميا الاثنين خلال اجتماعهم الشهري في بروكسل، وفق المصادر الدبلوماسية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب