محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت في 9 آب/أغسطس 2017 ووزعتها وكالة أنباء كوريا الشمالية في 10 آب/أغسطس تظهر تجمعا في ساحة كيم إيل سونغ دعما لموقف بيونغ يانغ في المواجهة مع الولايات المتحدة.

(afp_tickers)

أعلن الاتحاد الاوروبي الخميس توسيع لائحة عقوباته على كوريا الشمالية، مع اشتداد السجال الكلامي بين واشنطن وبيونغ يانغ وتصاعد التوتر بخصوص برامج التسلح الكورية الشمالية.

وزاد الاتحاد الاوروبي، المؤلف من 28 دولة، تجميد الاصول وحظر السفر على مسؤولين وهيئات في كوريا الشمالية بسبب انتهاكاتها المتكررة لقرارات الأمم المتحدة حول برامج تسلحها البالستية والنووية.

وبعد اجرائها اختبارا لصاروخ بالستي عابر للقارات يستطيع الوصول للأراضي الاميركية، فرضت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي عقوبات جديدة مشددة من شأنها حرمان بيونغ يانغ عائدات سنوية تقدر بمليار دولار.

وأعلن الاتحاد الاوروبي في بيان أنه بالتوافق مع قرار الامم المتحدة، فأنه يضيف تسعة أشخاص وأربع هيئات، من بينها بنك التجارة الاجنبي المملوك للدولة، إلى لائحة العقوبات ضد بيونغ يانغ.

وجاء في البيان أنه "تم تبني هذا القرار في 5 اب/اغسطس 2017 ردا على أنشطة جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية (كوريا الشمالية) المستمرة في تطوير أسلحة نووية وصواريخ بالستية وفي تجاهلها السافر للقرارات السابقة لمجلس الامن التابع للأمم المتحدة".

وبهذه العقوبات الجديدة، أصبحت لائحة العقوبات الاوروبية ضد كوريا الشمالية تضم 103 اشخاص و57 هيئة.

وأشار المجلس الاوروبي، الذي يضم الدول الاعضاء بالاتحاد، إلى أنه سيعمل أيضا على تطبيق سريع للاقسام الأخرى من قرار مجلس الأمن، بما فيها اتخاذ اجراءات للحد من الاموال التي يرسلها مواطنو كوريا الشمالية العاملون بالخارج.

وفاجأ الرئيس الاميركي دونالد ترامب العالم في وقت سابق هذا الاسبوع بتوعده كوريا الشمالية "بالنار والغضب" ردا على برنامجيها النووي والبالستي.

وبعد ساعات، رفعت كوريا الشمالية وتيرة تهديداتها وقالت إنها تدرس خططا لتسديد ضربات صاروخية قرب منشآت عسكرية أميركية في جزيرة غوام بالمحيط الهادئ.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب