محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنازة الرائد اموتس غرينبيرغ في هود هاشارون قرب تل ابيب

(afp_tickers)

شهد قطاع غزة الاحد يوما داميا سقط خلاله 97 قتيلا فلسطينيا ضحايا القصف الاسرائيلي المتواصل لليوم الثالث عشر على التوالي، في حين مني الجيش الاسرائيلي بضربة قاسية ليلة السبت الاحد حيث سقط له 13 قتيلا من لواء غولاني الشهير.

وارتفع بذلك العدد الاجمالي للقتلى الفلسطينيين منذ بدء الهجوم العسكري الاسرائيلي في الثامن من تموز/يوليو الى 435 قتيلا واكثر من ثلاثة الاف جريح.

وسقط غالبية القتلى الاحد في حي الشجاعية شرق مدينة غزة والقريب من الحدود مع اسرائيل، حيث قتل 62 شخصا على الاقل في القصف الكثيف الذي بدأ منتصف ليل السبت الاحد والذي يعد الاكثر دموية منذ عملية الرصاص المصبوب في اواخر عام 2008.

واصيب ايضا 250 شخصا على الاقل في الشجاعية.

ومن جهته، اعلن الجيش الاسرائيلي مساء الاحد ان 13 جنديا اسرائيليا قتلوا ليل السبت الاحد في قطاع غزة، بحسب ما اعلنت متحدثة عسكرية.

وقالت المتحدثة لوكالة فرانس برس "قتل 13 جنديا من لواء غولاني للمشاة الليلة الماضية" في اطار العملية الجارية في قطاع غزة، دون الادلاء بمزيد من التفاصيل.

وبهذا يرتفع عدد القتلى في صفوف الجيش الاسرائيلي منذ بدء العملية البرية ضد قطاع غزة مساء الخميس الى 18 جنديا.

وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس قالت ليل السبت- الاحد انها قتلت 14 جنديا اسرائيليا في "كمين شرق التفاح" شرق غزة، وقالت الاحد ايضا انها قتلت جنديين اسرائيلين على الحدود الشرقية لوسط قطاع غزة و"قنصت" جنديا اخر شمال القطاع وفقا لبيانات صحافية.

واتهم الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي الاحد اسرائيل ب"ارتكاب جريمة حرب ضد المدنيين" في حي الشجاعية بغزة داعيا الى "الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين" مؤكدا ان "اسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة الرهيبة".

ودانت حكومة الوفاق الوطنية الفلسطينية في بيان ما حصل في الشجاعية ووصفته بانه "جريمة حرب" تستدعي التدخل الدولي العاجل.

وجددت الحكومة الفلسطينية "مطالبتها للمجتمع الدولي للتحرك بسرعة لوقف العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني".

كما دانت الرئاسة الفلسطينية في بيان نشرته وكالة وفا الرسمية للانباء "المجزرة الجديدة التي ارتكبتها الحكومة الاسرائيلية فجر اليوم الاحد في حي الشجاعية شرق مدينة غزة".

وطالب الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة الحكومة الاسرائيلية ب"ايقاف عدوانها على القطاع فورا وحذرها من استمراره".

وكانت اسرائيل وافقت على هدنة انسانية لساعتين في حي الشجاعية شرق مدينة غزة بطلب من اللجنة الدولية للصليب الاحمر ،ثم عادت ومددتها لساعتين اخريين بحسب الجيش الاسرائيلي.

وبعد الاعلان عن الهدنة، توجهت اجهزة الطوارىء لاخلاء القتلى والجرحى والاشخاص المذعورين الذين بقوا داخل الحي بعد ليلة من قصف الدبابات الاسرائيلية الذي لم يتوقف.

وتناثرت الجثث في الشوارع، وكان بعضها محترقا لدرجة تجعل من الصعب التعرف على اصحابها.

وكان من بين القتلى الصغار والكبار، ومن بينهم اكثر من جثة لطفل حملها موظفو عربات الاسعاف الذين عثروا كذلك على بقايا احدى عرباتهم في المكان وقد تطاير زجاج نوافذها واخترقت الشظايا هيكلها بالكامل.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد في مقابلة مع شبكة "سي ان ان" ان العملية التي تستهدف تدمير شبكة الانفاق التي يستخدمها المسلحون الفلسطينيون في غزة قد تنتهي "سريعا نسبيا"، الا انه لم يكشف عن تفاصيل.

وقال نتانياهو "نحن نتحرك للقضاء على الانفاق، وسناخذ الوقت اللازم للقيام بذلك".

وردا على سؤال حول الفترة التي سيستغرقها تدمير الانفاق قال نتانياهو "سريعا نسبيا".

واضاف ان "المهم الان هو عدم البدء في وضع شروط. اعتقد انه من المهم انهاء الاعمال العدائية وبعد ذلك الوصول الى وضع نتوصل فيه الى وقف اطلاق نار مستدام".

ودعا نتانياهو الى ازالة اسلحة غزة.

من ناحيته، القى وزير الخارجية الاميركي جون كيري اللوم على حركة حماس في استمرار النزاع في قطاع غزة، مؤكدا انها ترفض جميع الجهود لوقف اطلاق النار.

وقال كيري لتلفزيون اي بي سي "عرض عليهم وقف اطلاق النار الا انهم رفضوه"، مشيرا الى ان حماس رفضت "بتعنت" جهود وقف النزاع "برغم ان مصر وآخرين دعوا الى وقف اطلاق النار".

وقال ان حماس تسببت بذلك في "مزيد من التحركات" من قبل الاسرائيليين لوقف اطلاق الصواريخ من قطاع غزة على جنوب اسرائيل.

واعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) في بيان بان عدد النازحين الذين لجأوا الى المراكز التابعة لها في قطاع غزة وصل الى 81 الف نازح ويتم ايواؤهم في 61 مدرسة.

واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان صباح الاحد "توسيع المرحلة البرية من عملية الجرف الصامد مع انضمام قوات اضافية الى الجهود المبذولة لمكافحة الارهاب في قطاع غزة وخلق واقع يمكن للسكان الاسرائيليين ان يعيشوا فيه بأمن وأمان".

وكان الجيش الاسرائيلي اعلن الاحد مقتل جنديين اسرائيليين آخرين في مواجهات داخل قطاع غزة وحوله. وقال ان بار راهاف (21 عاما) قتل بصاروخ مضاد للدبابات بينما قتل بنايا روبيل (20 عاما) في تبادل لاطلاق النار.

دبلوماسيا وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى الدوحة الاحد لاجراء مباحثات مع رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل تتركز حول التوصل الى وقف لاطلاق النار في غزة.hgh

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب