محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

معبر الكرامة-طريبيل بين الاردن والعراق في صورة مأخوذة في 25 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

اعلن الاردن والعراق في بيان مشترك الاربعاء اعادة فتح المعبر الحدودي الوحيد بينهما الذي أغلق عام 2014 اثر سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق شاسعة في محافظة الانبار غرب العراق، وذلك بعد تأمين الطريق الدولي بين البلدين.

وأفاد بيان مشترك صادر عن الحكومتين العراقية والأردنية أنه "تقرر فتح معبر طريبيل الحدودي اعتبارا من اليوم (الاربعاء) الموافق 30 آب/أغسطس 2017".

واضاف ان "اعادة فتح المعبر جاءت بعد تأمين الطريق الدولي من اعتداءات العصابات الاجرامية وسيشكل نقلة نوعية في مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين عن طريق هذا الشريان الحيوي في مختلف المجالات".

واشار الى ان فتح المعبر "سيسهل حركة تنقل المواطنين والبضائع في الاتجاهين"، فيما تعهدت الحكومتان "ببذل كل الجهود من خلال تعاونهما المشترك لتحقيق الانسيابية في تنقل المواطنين والشاحنات في الاتجاهين".

واكدتا ان "اعادة فتح هذا المعبر الحيوي سيخدم مصالح الشعبين ويعزز فرص الامن والاستقرار والتنمية في البلدين الجارين الشقيقين".

ويبعد هذا المعبر الوحيد بين البلدين المعروف بطريبيل من الجانب العراقي والكرامة من الجانب الاردني، نحو 370 كلم عن عمان وحوالى 570 كلم عن بغداد، وهو اغلق منذ سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على مناطق غرب العراق عام 2014.

وكان هذا المنفذ يشهد حركة نقل للمسافرين والبضائع بالاضافة الى نقل النفط العراقي الخام الى الاردن في صهاريج.

وقال عيسى مراد رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة عمان في بيان ان "افتتاح معبر طريبيل الحدودي مع العراق الشقيق يمثل طوق نجاة للاقتصاد الوطني برمته".

واضاف ان "أغلاق المعبر منذ عام 2014 حمل القطاعات التصديرية خسائر ناهزت المليار دولار" ناهيك عن "اغلاق عدد من المصانع وتخفيض حجم الإنتاج".

من جهته، قال وزير الداخلية الاردني غالب الزعبي، في كلمة القاها في افتتاح المعبر ان "اعادة فتح هذا المعبر الحيوي هو تعبير عن الإرادة في مواجهة الإرهاب ودحره، وهو تعبير عن تصميمنا على عودة الحياة إلى طبيعتها في هذا المكان".

واضاف "أعلن معكم عودة شريان الحياة إلى الحدود البرية بين بلدينا الشقيقين".

من جانبه، قال وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي ان "الإرهاب الأعمى أراد اغلاق هذا المنفذ وكانه يقول نريد اغلاق الحياة عنكم لانه يشيع ثقافة الموت لكننا أردنا ان تعم ثقافة والحياة والأمل".

واضاف ان "الارهاب أراد غلق هذا المنفذ وبارادة العراقيين جميعا وبالوقفة المشرفة لاصدقاء العراق والشقيق الاردن تمكن العراقيون من دحر الارهاب وتحقيق الانتصارات وقدمنا أغلى التضحيات لاننا من عشاق الحياة".

وقال الاعرجي ايضا "جئنا الى هنا اليوم لهذا المنفذ منفذ الكرامة وستكون له الكرامة دائمة ان شاء الله لنقول اننا معكم لتستمر الحياة ولن ترهبنا العصابات والجماعات الارهابية".

- عودة "شريان الحياة" بين البلدين-

من جانبه، قال رئيس وزراء الاردن هاني الملقي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الرسمية (بترا) أن "اعادة فتح هذا الشريان الحيوي سيعود بمنفعة اقتصادية وحياتية على ابناء الشعبين الشقيقين".

واعتبر ان اعادة فتح المعبر تشكل "فرصة لتعزيز التجارة والاستثمار والتنقل في الاتجاهين دونما اي معوقات" مناشدا "القطاع الخاص في البلدين التعاون والاستفادة من هذه الخطوة الايجابية الكبيرة".

وعبر الملقي عن أمله ب"قدرة الاشقاء العراقيين على تأمين الطريق الدولي بعد الانتصارات التي حققوها في مكافحة الارهاب وفي سبيل امن واستقرار العراق".

وقد فاقم اغلاق معبر طريبيل واغلاق المعابر مع سوريا من الازمة الاقتصادية في الاردن الذي تجاوزت نسبة الدين العام فيه 94% من اجمالي الناتج المحلي وبما تجاوز 36 مليار دولار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب