محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مواجهات داخل المسجد الاقصى 27 يونيو 2016

(afp_tickers)

دان الاردن الاثنين قيام قوات اسرائيلية باقتحام باحات المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة، داعيا اسرائيل الى "وقف الانتهاكات المتواصلة فورا".

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني في بيان ان "الحكومة الاردنية تستنكر وتدين بأشد العبارات الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف، والتي كان آخرها اقتحام أعداد كبيرة من القوات الإسرائيلية للحرم الشريف أمس الاحد واليوم الاثنين، والإعتداء على المصلين وموظفي الأوقاف، واستخدام الرصاص المطاطي وقنابل الصوت وغيرها داخل الحرم القدسي الشريف، بالإضافة لوضع القيود على دخول المصلين للمسجد".

واضاف ان "الحكومة تطالب بالوقف الفوري لكل هذه الإجراءات التصعيدية غير المبررة"، مشيرا الى ان على "اسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال احترام الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى المبارك".

وبحسب المومني فان "الاتصالات مستمرة مع الجانب الاسرائيلي لوقف كافة اشكال الانتهاكات للمسجد الاقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف"، معربا عن أمله في ان "تثمر عن وقفها بشكل كامل".

واشار البيان الى ان وزير الخارجية ناصر جودة اجرى اتصالات مباشرة مع المسؤولين في الجانب الاسرائيلي، بالاضافة للاتصالات التي أجرتها وزارة الخارجية والسفارة الاردنية في تل أبيب، للتعبر عن "ادانتنا ورفضنا المطلق لمثل هذه الممارسات الاسرائيلية والمطالبة بوقفها فوراً، وتحميل ً الجانب الإسرائيلي مسؤولية تصعيد الأوضاع في الحرم كنتيجة لهذه الممارسات".

تعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994 باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في مدينة القدس. والحرم القدسي الذي يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة هو اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

وقعت مواجهات الاحد بين شرطيين اسرائيليين ومصلين في باحة المسجد الاقصى الى حيث يتدفق آلاف المصلين بمناسبة شهر رمضان، وفق ما افاد مسؤولون اسرائيليون وفلسطينيون.

وقال الهلال الاحمر الفلسطيني انه نقل سبعة جرحى الى مستشفى المقاصد بعد اصابات بالرصاص المطاطي وتعرضهم للضرب او الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

واعلن الوقف الاسلامي في القدس في بيان الاحد ان "شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربه لادخال المتطرفين وهذا امر غير اعتيادي في العشر الاواخر من شهر رمضان. والمعتاد هو ان يتم اغلاق باب المغاربه بشكل كامل" خلال هذه الفترة.

واضاف "احتجت دائرةالاوقاف والمعتكفون على ذلك واعتبرت هذا العمل تغييرا للواقع المتبع في رمضان وما لبث ان اشتعل الوضع بسبب دخول اعداد من جيش الاحتلال الذين اطلقو وابلا من القنابل الصوتية والرصاص المطاطي وضرب المعكتفين بوحشية".

واكد "اصابة ثلاثة بجروح متوسطة واعتقال اربعة من المعتكفين ثلاثة منهم من جنوب افريقيا والرابع من جنين واقتحم ثمانية متطرفين المكان (...) لكن جيش الاحتلال يتمركز في باحات المسجد الاقصى".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب