أ ف ب عربي ودولي

مركز الاستخبارات الروسية (كي.جي.بي سابقا) في موسكو في 30 كانون الاول/ديسمبر 2016

(afp_tickers)

اعلنت الاستخبارات الروسية الاربعاء ان رجلين يتحدران من آسيا الوسطى ويشتبه بانهما اعدا لاعتداءات في روسيا قتلا في مدينة فلاديمير السياحية التي تبعد مئتي كيلومتر الى الشرق من موسكو.

وقالت الاجهزة الخاصة الروسية (اف اس بي) ان رجالها "قضوا على مواطنين من آسيا الوسطى مولودين في 1987 و1991 عندما أبديا مقاومة خلال محاولة توقيفهما".

واضافت ان الرجلين كانا على اتصال مع اشخاص "يجندون لمنظمات ارهابية دولية" وكذلك مستعدين لتنفيذ اعتداءات في روسيا.

واوضح البيان انه عثر في المكان على متفجرات وذخائر ورشاش "اي كي 47" ومسدس. ويظهر في تسجيل فيديو بثه جهاز الاستخبارات جثتا رجلين تغطيهما الدماء في غرفة منزل واحدهما يحمل رشاشا.

وتأتي هذه العملية بعد اسبوعين على اعتداء على محطة لقطار الانفاق في سان بطرسبورغ في الثالث من نيسان/ابريل أسفر عن سقوط 14 قتيلا. وقتل منفذ الاعتداء وهو رجل من قرغيزستان.

لكن الاستخبارات الروسية لم توضح ما اذا كانت عملية الاربعاء مرتبطة باعتداء سان بطرسبرغ.

وذكرت وسائل اعلام روسية ان مكان اقامة ابرار عظيموف الذي يشتبه بانه احد مدبري هجوم سان بطرسبورغ كان في مدينة فلاديمير.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي