محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها وكالة سانا في 11 تموز/يوليو 2016 للرئيس بشار الاسد خلال اجتماع مع اعضاء حكومته في دمشق

(afp_tickers)

اتهم الرئيس السوري بشار الاسد نظيره التركي رجب طيب اردوغان باستغلال محاولة الانقلاب من اجل تنفيذ "اجندته المتطرفة".

وقال الاسد في مقابلة مع وكالة الانباء الكوبية الرسمية "برنسا لاتينا" بثت الخميس ان اردوغان "استخدم الانقلاب من أجل تنفيذ اجندته المتطرفة وهي اجندة الاخوان المسلمين داخل تركيا".

واضاف الاسد الذي تشهد بلاده نزاعا مستمرا منذ 2011 ان "هذا خطير على تركيا وعلى البلدان المجاورة لها بما فيها سوريا".

وامتنع الرئيس السوري عن الرد على سؤال عما اذا كان يتمنى نجاح الانقلاب.

ورغم العلاقات الجيدة القائمة بين البلدين قبل النزاع في سوريا، اتخذت تركيا بعد اندلاع النزاع موقفا معاديا لنظام الاسد وهي تدعم فصائل مقاتلة معارضة له، كما انها تؤوي مقر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وغالبا ما تشن وسائل الاعلام الرسمية السورية حملات ضد انقرة، وكذلك ضد السعودية وقطر. وخلال محاولة الانقلاب ليل الجمعة، اطلق العديد من مؤيدي الاسد النار في الهواء ابتهاجا قبل ان تعلن السلطات التركية احباط الانقلاب.

وفي هذا السياق، قال الرئيس السوري في المقابلة ان وسطاء الامم المتحدة من "ستافان دي ميستورا ومن قبله كوفي أنان وبينهما الاخضر الابراهيمي ليسوا مستقلين (...) ولهذا السبب فانه لا يوجد دور للامم المتحدة في الصراع السوري (...) هناك فقط حوار روسي اميركي".

وتسعى واشنطن وموسكو الى الاتفاق على تسوية للنزاع لكن ذلك لا يبدو محتملا مع استمرار المعارك الدامية بين النظام والفصائل المسلحة والجهاديين والقوات الكردية.

واوقع النزاع في سوريا منذ اندلاعه في اذار/مارس 2011 اكثر من 280 الف قتيل وتسبب بتشريد ملايين السوريين.

وتستضيف تركيا حوالى 2,7 مليون لاجئ سوري.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب