محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة خلال جولة نظمتها السلطات السورية في 20 نيسان/ابريل 2018 للدمار في دوما بالغوطة الشرقية قرب دمشق

(afp_tickers)

أعلن الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة صحافية الخميس إن الاتهامات لقوات نظامه باستخدام اسلحة كيميائية في بلدة دوما الشهر الماضي "مهزلة".

وقال الاسد لصحيفة كاثيميريني اليونانية "إذا شاهدت الفيديوهات، يتبين لك أنها مفبركة بالكامل".

واضاف "عندما يكون هناك استخدام للأسلحة الكيميائية، كيف يمكن للأطباء والممرضين أن يظلوا سالمين أثناء عملهم في منطقة يفترض أنه تم استخدام الكيميائي فيها دون أي ألبسة واقية، ودون أن يكون لديهم شيء لحمايتهم، كانوا يرشون المياه على الضحايا، وتعافى الضحايا لمجرد أن تم رشهم بالماء ... إنها مهزلة".

واضاف "يتحدثون عن نحو 45 ضحية، عندما تستخدم أسلحة دمار شامل في مثل تلك المنطقة، من المفترض أن يكون هناك مئات أو ربما آلاف الضحايا في الوقت نفسه".

وأدت مشاهد اطفال وبالغين يعانون على ما يبدو من آثار هجوم بغاز سام، الى استنكار دولي.

واثار التسجيل المروع من هجوم مفترض بالغاز السام في 7 نيسان/ابريل تنديدا في العالم وتسبب بضربات غربية غير مسبوقة على منشآت عسكرية سورية.

ويؤكد الأسد إن جيشه تخلى عن ترسانة الاسلحة الكيميائية في 2013.

واضاف "دعنا نفترض أن لدى الجيش أسلحة كيميائية، متى ينبغي أن تستخدم؟ ... يجب أن يكون ذلك في منتصف المعركة ... وليس عندما يكون الجيش قد أنهى المعركة وبات يسيطر عليها بشكل كامل" على المنطقة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب