محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اثيوبيون من قوات الاتحاد الافريقية في بيداوة بالصومال

(afp_tickers)

هاجم الاسلاميون الشباب الخميس معسكرا للجيش الاثيوبي في وسط الصومال واعلنوا انهم قتلوا اكثر من اربعين جنديا عدوا في هذه العملية الجديدة ضد بعثة الاتحاد الافريقي في البلاد (اميصوم)، كما ذكرت الحركة وشهود عيان.

وتبنى الجهاديون المرتبطون بتنظيم القاعدة الهجوم على قاعدة في هلكن في منطقة حيران، وذلك في بيان نشر على حسابهم في موقع الرسائل تلغرام.

وقال البيان ان "المجاهدين المقاتلين اقتحموا القاعدة وقتلوا عددا كبيرا من الاثيوبيين"، وقدر الخسائر "بحوالى 43 جنديا اثيوبيا" في حصيلة لا يمكن التحقق منها من مصدر مستقل.

واكد شهود عيان ان الهجوم بدأ عندما قام احد مقاتلي الشباب بتفجير نفسه في سيارة مفخخة لتدمر مدخل القاعدة. وتمكن عدد من الاسلاميين الآخرين من دخول القاعدة بعد ذلك. وقال عثمان آدن الذي يقيم بالقرب من المعسكر "حدث انفجار هائل ثم اطلاق نار كثيف".

وشن الشباب عدة هجمات كبيرة على قواعد لبعثة الاتحاد الافريقي في الصومال العام الماضي بالطريقة نفسها. لكنها المرة الاولى التي يستهدفون فيها قاعدة للجيش الاثيوبي المعروف بفاعليته.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب