محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سكان ينتظرون طلب الشرطة منهم اخلاء المنطقة حول مسجد الامام الحسين 13 ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

أعلنت الشرطة في جنوب افريقيا ان مسجدا شرقي البلاد قد أخلي الأحد بعد العثور داخله على جهاز يشتبه بأنه قنبلة، وذلك بعد أيام على طعن مصلين داخل نفس المسجد في حادثة يعتقد ان دوافعها نحمل عناصر التطرف.

فقد قتل امام وجرح اثنان آخران بعد ان هاجم ثلاثة اشخاص المصلين داخل مسجد الامام الحسين بالسكاكين الخميس الماضي بعد صلاة الظهر في بلدة فيرولام خارج مدينة دوربان في شرقي البلاد.

والأحد توجه عناصر من الأمن الخاص الى المسجد بعد تلقيهم اتصالا هاتفيا من مصلين شاهدوا جهازا مشبوها قبل لحظات من ادائهم صلاة العشاء.

وقال المتحدث باسم قوات النخبة في الشرطة سيمبل ملونغو لوكالة فرانس برس "يمكن أن نؤكد العثور على جهاز في المسجد. فريق تفكيك القنابل متواجد هناك وسيبلغوننا ما إذا ما كان هذا جهازا متفجرا أو اي نوع آخر من الأجهزة".

وقال المسؤول في الأمن الخاص بريم بالرام إن المصلين أخبروه أن "جهازا يشبه قنبلة" مربوط بهاتف ومتصل "بكبسولة بيضاء عبر سلكين عثر عليه تحت الكرسي في مكان الصلاة. لقد كان تحت كرسي مولانا"، في إشارة إلى الإمام.

وأخبر بالرام التلفزيون المحلي أن الأمن أخلى المسجد ونحو 40 منزلا محيطا به للحفاظ على سلامة المصلين والسكان.

ولم توقف الشرطة أي مشتبه بهم بعد حادثة الخميس، لكن ملونغو قال إن اعتداء الأسبوع الفائت يظهر "عناصر من التشدد .. وكراهية تجاه المصلين".

وقال زعيم ديني مسلم إن المسجد استهدف لأنه مسجد للشيعة مشيرا إلى أنه تلقى تهديدات في وقت سابق، ما يكشف التوتر الكبير بين السنة والشيعة في جنوب افريقيا.

وتفقد وزير الشرطة بيكي سيلي المسجد في وقت مبكر الأحد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب