أ ف ب عربي ودولي

الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ في بروكسل في 31 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

طالب الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ تركيا الخميس بـ"احترام كامل لدولة القانون"، غداة عمليات توقيف جديدة جرت على نطاق واسع في صفوف مؤيدين مفترضين للداعية فتح الله غولن الذي تتهمه انقرة بالوقوف وراء محاولة انقلاب فاشلة.

وصرح ستولتنبرغ عند وصوله للمشاركة في اجتماع للاتحاد الاوروبي في مالطا "من المؤكد ان لتركيا الحق في الدفاع عن نفسها وفي ملاحقة المسؤولين عن محاولة الانقلاب الفاشلة، لكن ذلك يجب أن يتم في اطار الاحترام الكامل لدولة القانون".

واعتقلت السلطات التركية الاربعاء حوالى 1120 شخصا يشتبه في انتمائهم الى شبكة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه الحكومة بالوقوف رواء محاولة الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو الماضي.

وفي المجموع، صدرت مذكرات توقيف بحق أكثر من 3200 شخص وتحرك 8500 شرطي لاعتقالهم، وفق المصدر ذاته.

من جهة ثانية، أوضحت الشرطة التركية في بيان على موقعها الإلكتروني أنه تم تعليق مهام أكثر من 9100 شرطي لسبب يتعلق بالأمن الوطني، إذ انّه يُشتبه في أنّ لهم صلة أو اتصال مع شبكة غولن.

وتأتي هذه الحملة الأكبر في الأشهر الأخيرة، بعد عشرة أيام على فوز مثير للجدل لاردوغان في استفتاء على تعديل دستوري لتحويل النظام من برلماني إلى رئاسي. وشككت المعارضة في شرعية فوز اردوغان.

وأكد ستولتنبرغ في مالطا حيث سيلتقي وزراء دفاع الاتحاد الاوروبي ان "تركيا حليف أساسي ولعدة أسباب، خصوصا بسبب وضعها الجغرافي الاستراتيجي كونها تقع على حدود العراق وسوريا مع كل الاضطرابات واعمال العنف التي نشهدها، لكن ايضا قريبة من روسيا على البحر الاسود.

وأضاف ان "تركيا شهدت عدة هجمات ارهابية. لم يشهد أي حليف آخر عددا مماثلا". وتركيا هي ثاني قوة عسكرية في حلف شمال الاطلسي بعد الولايات المتحدة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي