محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ملصق عليه صورة احمد رضا جلالي، خلال تظاهرة امام السفارة الايرانية في بروكسل في 13 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

أعلنت إيران الاربعاء انها حكمت بالاعدام على مواطن دين بالتجسس لحساب اسرائيل مقابل حصوله على اقامة في السويد، وذلك غداة تأكيد منظمة حقوقية صدور حكم بالاعدام على اكاديمي مولود في ايران.

وكانت منظمة العفو الدولية أعلنت الاثنين ان المتخصص في طب الطوارئ احمد رضا جلالي، المعتقل في ايران منذ نيسان/ابريل 2016، دين بالتعامل مع الحكومة الاسرائيلية.

ولم يعلن المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت ابادي اسم جلالي لكنه قال ان المشتبه به حكم عليه بالاعدام لتمريره معلومات حول البرنامج النووي لايران لعملاء في الاستخبارات الاسرائيلية الموساد مقابل حصوله على اقامة في السويد.

ونقل موقع ميزان التابع للسلطة القضائية عن دولت ابادي قوله "مما قام به المدان كشف أمكنة 30 شخصا مميزين مشاركين في مشاريع ابحاث عسكرية ونووية، ومعلومات اخرى عنهم".

وقال ان المعلومات أدت الى اغتيال عالمين نوويين ايرانيين هما ماجد شهرياري ومسعود علي محمدي اللذان قتلا بانفجار عبوات ناسفة في 2010.

وبموجب القانون الايراني لا يمكن كشف اسماء المدانين قبل الانتهاء من اجراءات الاستئناف.

وانتقدت منظمة العفو محاكمة جلالي الذي درس ومارس التعليم في السويد وايطاليا وبلجيكا، ووصفتها ب"غير العادلة بشكل فادح" ودعت السلطات الى الافراج عنه واسقاط كل التهم ضده.

بين 2010 و2012، اغتيل خمسة علماء ايرانيين اربعة منهم كانوا مشاركين في البرنامج النووي الايراني بانفجار عبوات ناسفة واطلاق نار في طهران.

واتهمت الجمهورية الاسلامية الولايات المتحدة بقتل علمائها، وبينهم شهرياري، العضو البارز في المنظمة الايرانية للطاقة الذرية، ومصطفى احمد روشان، نائب مدير منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم.

وفي 2012 نفذت ايران حكم الاعدام بماجد جمالي فاشي، بعد ادانته بالتعامل مع الموساد واغتيال مسعود علي محمدي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب