محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسلح يتحدث للصحافيين بعد الافراج عن عناصر الشرطة الذين كانوا محتجزين في يريفان في 23 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

افرجت مجموعة مسلحة على صلة بالمعارضة السبت عن اربعة من عناصر الشرطة تحتجزهم منذ نحو اسبوع في يريفان، بحسب ما اعلن احد المفاوضين.

وكان المسلحون المرتبطون بمعارض مسجون يدعى جيراير سفيليان اقتحموا الاحد مبنى لقوات الامن وقتلوا شرطيا واحتجزوا ثمانية اشخاص مطالبين باستقالة الرئيس سيرج سركيسيان.

الا ان المسلحين كانوا لا يزالون السبت داخل المبنى ورفضوا تسليم اسلحتهم بحسب ما قال السبت احدهم فاروجان افيتيسيان.

وصرح الاخير للصحافيين "حملنا السلاح بهدف تحرير بلادنا. لم تتغير مطالبنا: نطالب باستقالة (الرئيس) سيرج سركيسيان والافراج عن السجناء السياسيين".

وتوعد بانه اذا قررت قوات الامن مهاجمة المبنى "فسيسقط عشرات وربما مئات الضحايا".

ولم ترشح سوى معلومات قليلة عن شروط الافراج عن الشرطيين الاربعة، الا ان فيتالي بالاسانيان المسؤول العسكري الذي لعب دور الوسيط اوضح ان احد مطالب الخاطفين كان التحدث الى وسائل الاعلام.

وكان الاف المتظاهرين بينهم معارضون طالبوا الاربعاء بتسوية سلمية بعد احتجاجهم على طريقة تعامل السلطات مع ازمة احتجاز الرهائن، الا ان الشرطة ردت باستخدام الغاز المسيل للدموع وقنابل صوتية.

واعتقل سفيليان في حزيران/يونيو بتهمة حيازة اسلحة واتهم بالعمل على احتلال مبان حكومية ومراكز اتصالات.

وكان سفيليان الذي يعد من اشد منتقدي الحكومة، اعتقل غي 2006 وسجن 18 شهرا بعدما وجه دعوة الى "اطاحة الحكومة بالعنف". واعتقل فترة وجيزة ايضا بتهمة محاولة القيام بانقلاب في 2015 قبل الافراج عنه.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب