تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الافراج عن ثلاثة بحارة خطفوا على ناقلة نفط قبالة سواحل نيجيريا

منصة نفط في دلتا النيجر في 14 نيسان/ابريل 2009

(afp_tickers)

افرج عن ثلاثة بحارة هم يونانيان وباكستاني، خطفهم قبل عشرين يوما قراصنة شنوا هجوما على حاملة النفط "كالاموس"، كما اعلنت الاربعاء الشركة التي تمتلك الناقلة.

وذكر مكتب العلاقات العامة في شركة "ايولوس مانجمنت" البحرية اليونانية للسفن، انها "تعلن الافراج عن ثلاثة بحارة اخذتهم رهائن عصابة من المجرمين في نيجيريا في الثالث من شباط/فبراير". واوضح "انهم نقلوا الى المستشفى في نيجيريا لاجراء فحوص على ان يعودوا قريبا الى بلدانهم".

واكد والد احد الرهينتين اليونانيتين الافراج عن ابنه، كما قال مصدر دبلوماسي يوناني.

وقد شن القراصنة هجومهم في منطقة كوا ايبوي النفطية البحرية، جنوب نيجيريا، فيما كانت حاملة النفط كالاموس التي ترفع العلم المالطي راسية تنتظر تحميلها. وهي تؤمن نقل النفط بين الصين ونيجيريا.

وقتل المهاجمون مساعد القبطان، كما قال خفر السواحل الذين اوضحوا انذاك ان 23 من افراد الطاقم، منهم 10 يونانيين، كانوا موجودين في الناقلة لدى وقوع الهجوم. وغادر القراصنة الناقلة آخذين معهم ثلاثة رهائن.

وجاء في البيان "لن تكشف اي تفاصيل عن طريقة الافراج عن هؤلاء الرهائن، لئلا يتم التشجيع على شن هجومات اخرى واخذ رهائن". ومن اجل "حماية العائلات" لن تقدم ايولوس تفاصيل ايضا عن طريقة اعادة البحارة الى بلدانهم.

وتشكر ايولوس مانجمنت ايضا "الاختصاصيين" و"منظمات الدعم" الاخرى التي شاركت في الافراج عن البحارة وكذلك "الوكالات الحكومية وخفر السواحل واجهزة الامن" التي اتاح "اهتمامها" بمعالجة هذا الوضع التوصل الى نهاية سعيدة.

ويقول الخبراء ان المنطقة الساحلية التي تمتد من السنغال الى انغولا باتت المكان الجديد لعمل القراصنة في افريقيا، بدلا من خليج عدن والساحل الشرقي لافريقيا حيث اختفت تقريبا هذه الظاهرة التي كانت متفشية، على اثر انتشار اسطول بحري دولي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك